ذكر مدير مدينة حسياء الصناعية في حمص الدكتور بسام منصور أن طلبات الصناعيين للاستثمار في المدينة الصناعية لم تتوقف خلال الفترة الماضية رغم الأحداث الأليمة التي شهدتها مدينة حمص، ولا حتى خلال فترة الحجر بسبب فيروس كورونا.. وتضم المدينة معامل وشركات صناعية بمختلف أنواعها (غذائية – هندسية – كيميائية) ومنذ بداية العام الحالي دخل سبعة مستثمرين جدد إلى المدينة أغلبهم يستثمرون وفق برنامج إحلال بدائل المستوردات عملا بتوجيهات الحكومة , وبذلك أصبح عدد المنشآت الصناعية ضمن المدينة 888 منشأة منها 277 ضمن الخدمة والأخرى قيد الإنشاء والتشغيل وتركيب الآلات ,ويتجاوز حجم الاستثمار 250 مليار ليرة سورية.. ومن أهم الاستثمارات الجديدة معمل السكر الجديد الذي سيقلع خلال أشهر , وسيقوم بتكرير السكر الأحمر بطاقة إنتاجية تبلغ 100 مليون طن سنوياً .وأضاف بسام أن إدارة المدينة تتطلع إلى تحقيق استثمارات جديدة وخاصة في ظل ظروف الحصار المطبق على البلد بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من مختلف الصناعات ورفد السوق المحلية بما تحتاجه.

وعن معمل السكر الجديد أفاد مديره العام المهندس مدين الصالح أنه تم البدء بتجهيز المعمل عام 2018 وهو حاليا في طور إجراء التجارب النهائية وسيدخل المعمل فعليا بالإنتاج بعد حوالي شهر , وسيتم فيه تكرير السكر الأحمر لرفد السوق المحلية بحاجتها من السكر الأبيض , وتصدير الفائض إلى الدول المجاورة. ويبلغ حجم الاستثمار في المعمل 350 مليون دولار.

المصدر – الثورة

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث