اليوم.. بعد توقف تجاوز الثماني سنوات رافقه عزوف الخبراء الأجانب من داخل الشركات الأم والفروع عن استكمال تنفيذ العقود المبرمة في سورية، نتيجة إجرام المجموعات الإرهابية المسلحة والعقوبات الاقتصادية

 

ذكر اتحاد الغرف التجارية السورية أن القطاع الخاص ساهم في حالة بدء التعافي، وتجلى ذلك بمشاركته في أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي، وتجاوزت مساهمته في الاستثمار نسبة الـ56%، ومن الصادرات والنفط

 

توقعت الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب في حماة إنتاج نحو 200 ألف طن من محصول القمح خلال الموسم الحالي من إجمالي مساحة الأراضي المزروعة الواقعة تحت إشراف الهيئة والبالغة 54 ألفا و98

 

علامات استفهام كبيرة تم رسمها ليس على خلفية القرض الذي أطلقه المصرف التجاري السوري للموظفين وإنما حول ما قيل هو تحديد سقف قرض المليوني ليرة بين ٩٠ إلى ٩٥ ألف ليرة، في إشارة إلى تناسي المصرف أن سقف

 

كشف مدير عام مؤسسة إكثار البذار الدكتور بسام السليمان في حديث خاص للثورة عن وجود مكافأة تشجيعية (سيتم إقرارها نهاية الأسبوع الحالي خلال اجتماع مجلس إدارة المؤسسة) تتراوح بين 20 و40 % من سعر الكيلو

 

 

تشير بيانات فرع المنطقة الحرة في طرطوس إلى حدوث تحسن طفيف على النشاط الاستثماري وحجم التبادل التجاري خلال الفترة القصيرة الماضية ما انعكس زيادة محدودة على إيرادات الفرع, وهناك زيادة كبيرة تتعدى

 

ليس ببعيد، منذ شهر فقط أصبح المواطن السوري يأكل البصل المحلي وما قبل تلك المدة بأربعة أشهر كان البصل الأوكراني والباكستاني والمصري يملأ السوق المحلية، ومع ذلك لم يتم السماح باستيراد

 

حمره لـ«تشرين»: مضاعفة المطروح للتداول من فئة الخمسين ليرة المعدنية

تساؤلات عديدة بخصوص قلة المعروض من النسخة المعدنية الجديدة لفئة الخمسين ليرة المتداولة ورقياً، التي طرحها مصرف سورية المركزي