خصصت محافظة ريف دمشق أكثر من 3 مليارات ليرة لتنفيذ مشاريع إعادة الإعمار في الغوطة الشرقية، إضافة إلى ما يقارب 2,5 مليار ليرة للوحدات الإدارية، وذلك من المبلغ المخصص لمنطقة الغوطة الشرقية والبالغ 5


لم يكتف النظام التركي بدعم الإرهاب والعدوان المباشر على الأراضي السورية، وسرقة النفط السوري بالتعاون مع تنظيم داعش الإرهابي وتهريبه إلى خارج الحدود ونهب المعامل والآثار بل تعدى ذلك ليصل إلى مستوى


أعلن مصدر عسكري تحرير ما يزيد على 4500 كم مربع من البادية السورية بعد عمليات واسعة للجيش العربي السوري ضد إرهابيي داعش في أرياف دمشق وحمص ودير الزور.
وأفاد المصدر في تصريح لسانا: بأن وحدات من


تؤكد المشيخات الخليجية انبطاحها أمام الكيان الصهيوني وتزاحمها على أبوابه طمعاً بالتطبيع، حيث بلغ انقيادها الأعمى سيل الزبى، حيث ظهر ذلك عبر تصريحات النظام البحريني الذي يقول بالفم الملآن: بأن ذاك


أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الوجود غير الشرعي للقوات الاجنبية على الاراضي السورية يعرقل عملية التسوية السياسية للازمة ويصب في مصلحة الإرهابيين الذين يحاولون اعادة نشر