صدت القوات المسلحة العراقية هجوما إرهابيا لعصابات «داعش» على سد حديثة في محافظة الأنبار وقضت على 30 إرهابيا ودمرت ست عجلات تحمل رشاشات أحادية.

وأفاد بيان لوزارة الدفاع العراقية أمس «بأن قوة من الفرقة الثامنة للجيش العراقي تمكنت أيضا من القضاء على خمسة إرهابيين بينهم اثنان يحملان الجنسية السورية‏‏

وإصابة 12 آخرين وتدمير وكرين وعجلة تابعة للإرهابيين في اشتباكات مسلحة في قاطع جزيرة الخالدية بمحافظة الأنبار العراقية».‏‏

في هذه الأثناء أفاد مصدر امني في محافظة صلاح الدين، أمس، بأن القوات الأمنية حررت منطقة وقتلت خمسة عناصر من «داعش» جنوب تكريت.‏‏

ونقلت السومرية نيوز عن المصدر قوله إن «القوات الأمنية والحشد الشعبي وبمساندة عشائر خزرج تمكنت، من تطهير منطقة السادة النعيم في أطراف قضاء الدجيل 120 كم جنوب تكريت، بعد اشتباكات مع عناصر داعش، ما أسفر عن مقتل خمسة من عناصر التنظيم والاستيلاء على سيارة تحمل أحادية تابعة لهم».‏‏

وكانت القوات العراقية أعلنت أول أمس تطهير عدد من المناطق في محافظتي الأنبار غرب العراق وصلاح الدين شمال شرق بغداد وقضائها على عشرات الإرهابيين.‏‏

من جهة أخرى أفاد مصدر في الشرطة العراقية، بأن 12 شخصاً قتلوا وأصيب 27 آخرون بتفجير انتحاري استهدف مجلس عزاء شمالي بغداد.‏‏

وقال المصدر لـ»السومرية نيوز» إن «انتحارياً يرتدي حزاماً ناسفاً فجر نفسه، داخل مجلس العزاء في منطقة الحماميات التابعة لقضاء التاجي، شمالي بغداد، مما أسفر عن مقتل 12 شخصاً وإصابة 27 آخرين بجروح متفاوتة».‏‏

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن «قوة أمنية هرعت إلى مكان الحادث وقامت بنقل الجرحى إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج وجثث القتلى إلى دائرة الطب العدلي، فيما منعت الاقتراب من المكان تحسباً من هجمات أخرى».‏‏

يذكر أن العاصمة بغداد تشهد وبشكل شبه يومي سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات وأحزمة ناسفة، إضافة إلى هجمات متفرقة تستهدف المدنيين وعناصر الأجهزة الأمنية في مناطق متفرقة منها، ما تسفر عن سقوط المئات من القتلى والجرحى.‏‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع