بلغ عدد الأسر المهجرة والمقيمة في مدينة البعث نحو 685 عائلة، وبزيادة نحو عشرين عائلة عن العام الماضي، إضافة إلى ثلاثة مراكز إيواء تقع ضمن الحدود الإدارية للمدينة وتتبع مديرية الشؤون الاجتماعية.

وذكر المهندس عماد الرهبان رئيس بلدية مدينة البعث أنه تم توزيع نحو 685 سلة غذائية ونحو 685 سلة صحية و250 سلة لباس أطفال و250 فوط أطفال و 1370 فرشة وحصيرة وسطل بلاستيك وشمعاً، وذلك على الأسر المستضافة لدى أبناء مدينة البعث وذلك منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه.‏

وأشار المهندس رهبان إلى توزيع نحو 150 سلة غذائية على الأسر المحتاجة والتي صمدت في مدينة البعث ولم تغادر منازلها خلال الأزمة الأخيرة، لافتاً إلى المتابعة الحثيثة لكل شؤون العوائل المقيمة والمهجرة وتأمين احتياجاتها الخدمية والرعاية الصحية والوقوف على واقعها بشكل مستمر، بإجراء الصيانة المسستمرة لشبكات الإنارة وبعض خطوط الصرف الصحي الإسعافي في مراكز الإيواء الواقعة ضمن الحدود الإدارية للبلدية.‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع