كشف المكتب المركزي للتحقيقات القضائية في المغرب أن 1354 مغربيا التحقوا بصفوف التنظيمات الإرهابية المسلحة ومنها تنظيم (داعش) في سورية والعراق.

ونقلت صحيفة هسبريس المغربية عن عبد الحق خيام مدير المكتب المركزي قوله في مؤتمر صحفي خصص للحديث عن حيثيات تفكيك خلية تدعى أحفاد يوسف بن تاشفين إن1354 مغربيا التحقوا بصفوف الجماعات الإرهابية قتل منهم 246 في سورية وأربعون اخرون في العراق بينما عاد 156 إرهابيا إلى المغرب مضيفاً أن 185 امرأة مغربية التحقن بصفوف تنظيم داعش الإرهابي مرفقات بـ 135 طفلا يتم تجنيدهم وإعدادهم للقتال.‏

ولفت خيام إلى أن عناصر الخلايا الإرهابية المفككة كانوا بصدد اغتيال 109 شخصيات مدنية وعسكرية وسياسية إضافة إلى مخططات تهدف لاختطاف سبعة آخرين و41 عملية سطو مسلح.‏

في سياق متصل كشف رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت أمس أن فرق مكافحة الإرهاب باستراليا منعت 230شخصا يشتبه بنيتهم الانضمام إلى التنظيمات الإرهابية المسلحة من السفر من المطارات الاسترالية إلى منطقة الشرق الأوسط هذا الشهر بما في ذلك ثلاثة فتيان على الأقل في سن المراهقة.‏

ونقلت ا ب عن أبوت قوله أمام البرلمان الاسترالي انه تم استجواب 86 ألف مسافر منذ بدء التواصل والتنسيق بين وحدات مكافحة الإرهاب وثمانية مطارات استرالية في شهر آب الماضي ما أدى إلى منع 230 شخصا من السفر بالطائرات للاشتباه بأنهم كانوا يتوجهون الى العراق وسورية للقتال مع الجماعات المسلحة بما في ذلك تنظيم(داعش) مضيفاً ان حكومته تستثمر أكثر في أمن الحدود وفى مواجهة التطرف.‏