أكد رئيس مجلس خبراء القيادة في ايران محمد يزدي ان التنظيمات الإرهابية التكفيرية تسعى إلى حماية أمن الكيان الصهيوني من خلال تهديد الامن والاستقرار في المنطقة.

وقال يزدي خلال جلسة مشتركة انعقدت أمس بين هيئة رئاسة مجلس الخبراء ورؤساء لجان المجلس ان هذه التنظيمات الإرهابية المتطرفة ومن خلال ارتكابها جرائم بشعة بحق البشرية تهدف إلى تشوية صورة الاسلام واثارة الخلافات والنعرات الطائفية بين المسلمين مشددا على ان أفعالها لا تمت للاسلام بصلة والاسلام بريء منها.‏

وكان وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الايرانية العميد حسين دهقان اكد ان الادارة الامريكية وكيان الاحتلال الصهيوني يقفان وراء الاجواء الملتهبة والفتنة الكبرى التي تمر بها المنطقة.‏