بيّن التقرير الصادر عن المؤسسة العامة للصناعات النسيجية خروج 9 شركات من الخدمة، خمس منها في حلب، إضافة لمعمل سجاد ساتكس، والفرات في دير الزور، والحديثة، وشركتي الغزل في إدلب.

وبحسب التقرير بلغت قيمة الإنتاج الجاهز المخططة حوالي 15.7 مليار ليرة والفعلية بلغت بحدود 2.8 مليار ليرة و بمعدل تنفيذ «18%»، وهناك بعض التوقفات تعادل «10» مليارات ليرة سورية لو أضيفت للإنتاج لأصبح معدل التنفيذ « 82%» وهذه التوقفات تعود إلى انقطاع التيار الكهربائي 2.3 مليار ليرة وغياب عمال الإنتاج بلغت قيمته «3.3 مليارات ليرة »، إضافة إلى عدم توافر المادة الأولية والبالغة قيمتها 4.5 مليارات ليرة

وسجلت المؤسسة العامة للصناعات النسيجية قيمة إجمالية للمبيعات خلال 4 أشهر بلغت   2.7 مليار ليرة و بنسبة تنفيذ بلغت 17% من المبيعات المخططة 15.7 مليار ليرة منها مبيعات داخلية بقيمة 10.3 مليارات ليرة وبنسبة تنفيذ 26% من المبيعات المخططة 26 مليار ليرة، ولفت التقرير إلى أن قيمة المخازين السلعية بلغت حتى نيسان 2015 /8.8/ مليارات ليرة بالأسعار الجارية.

وواجهت المؤسسة عدداً من الصعوبات ترتبط بعدم توافر مادة الأقطان المحلوجة، وانخفاض السيولة المالية بالمؤسسة والشركات التابعة لها، مشيراً للآثار التي خلفتها الأزمة على مختلف جوانب عمل المؤسسة وانعكاسها على أداء مهامها الإنتاجية والتسويقية والخدمية.

وقامت المؤسسة باتخاذ العديد من الإجراءات لتنفيذ الخطة الاستثمارية للعام 2015 للشركات التي لم تتمكن من صرف بنود المشاريع الاستثمارية، حيث تم الحصول على الموافقات اللازمة للبدء بتنفيذ المشاريع الاستثمارية لبعض الشركات.