مازال الشارع الحلبي يتطلع إلى اختيار مرشحيه إلى عضوية مجلس الشعب ممن يتحلون بالوطنية الحقيقية والكفاءة والنزاهة والتمسك بالمبادئ الوطنية الثابتة ...

وأكد أهالي حلب أنهم ينظرون إلى الانتخابات على أنها اللبنة الأولى التي من خلالها سيعلو بنيان سورية ، الأمر الذي يتطلب اختيار مرشحين يكونون أهلاً لحمل الأمانة بصدق وإخلاص .‏‏

هذا وعلمت الثورة من مصادر اللجنة القضائية الفرعية للانتخابات في حلب أن عدد المترشحين الذين يحملون شهادة الحقوق يبلغ / 222 / مترشحاً ، و/ 22 / مترشحاً حاصلاً على درجة الدكتوراه ، و / 55 / طبيباً ، إضافة إلى / 251 / مهندساً ، و / 12 / متقدماً من حملة درجة الماجستير ، و/ 427 / مترشحاً حاصلاً على شهادة الدراسة الثانوية ، و / 166 / من حملة شهادة التعليم الأساسي , و/ 368 / ممن يجيدون القراءة والكتابة فقط، أما عدد النساء اللواتي تقدمن بطلبات ترشيح فبلغ / 321 / طلباً.‏‏