كرمت لجنة " جرحى وصامدون " جرحى أبطال الجيش العربي السوري الذين أصيبوا خلال خوضهم معارك الشرف والكرامة ضد التنظيمات الإرهابية المسلحة وذلك خلال زيارتهم لمشفى حلب الجامعي للاطمئنان على صحتهم.

وأوضح أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار أن تضحيات أبطال الجيش العربي السوري ودماء الجرحى الطاهرة صنعت النصر المؤزر على الإرهاب وداعميه، مؤكدا أنه كما تحقق النصر بحلب سيتحقق على مساحة الوطن.

وأضاف أمين الفرع أن هذه المبادرات الأهلية عززت من صمود أهلنا ليس في حلب فقط بل في كل المحافظات السورية وداوت الجراح وساهمت في تقديم العلاج للجرحى والمرضى ، لافتاً إلى أهمية تعميق وتعزيز هذه المبادرات وبما يساهم في إعادة النهوض بالوطن والدفاع عنه.

بدورها أكدت مشرفة اللجنة ريم شحادة أن هذا التكريم هو عربون وفاء ومحبة وتقدير لجرحى أبطال الجيش الذين ضحوا بدمائهم لكي يبقى الوطن عزيزاً ومنيعاً ومهما قدمنا لهم لا نفي حق هذه التضحيات والدماء التي صنعت النصر.

شارك في الزيارة والتكريم رئيس مكتب التنظيم الفرعي علي حاج كلبون ورئيس مجلس المحافظة محمد حنوش ومدير الصحة الدكتور زياد الحاج طه والدكتور إبراهيم حديد عميد كلية الطب ومدير مشفى الجامعة وأعضاء مجلس إدارة اللجنة.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع