أقر مجلس محافظة دمشق أمس في اجتماع دورته العادية الثانية برئاسة المهندس عادل العلبي رئيس مجلس المحافظة خطة الموازنة المستقلة للمحافظة حيث بلغت عشرة مليارات وتسعمئة مليون ليرة.

وبيّن عضو المكتب التنفيذي للشؤون المالية بالمحافظة المحامي فيصل سرور أنه تم توزيع الموازنة على عشرة أبواب تم فيها إعطاء الأولوية للبنى التحتية والخدمات وعقود المشاريع التي تنفذ حالياً في المدينة.‏‏

وأوضح سرور في معرض ردّه على أسئلة واستفسارات أعضاء مجلس محافظة دمشق حيث أن مبدأ المعاملة بالمثل هو السائد في الأعراف الدولية وبعد أن فرض كراج شارل الحلو في العاصمة اللبنانية بيروت، رسوماً وغرامات على السيارات السورية، فقد أقرّ مجلس محافظة دمشق استيفاء رسم تسجيل للمرة الأولى لمصلحة صندوق المحافظة للسيارات التي تحمل لوحات مرور لبنانية أو أردنية تعمل على خطوط النقل الخارجي لدى مركز الانطلاق الغربي في السومرية مبلغاً قدره خمسون ألف ليرة، غير رسوم بدل الخدمة عن السنة التي تم التسجيل فيها إضافة إلى أنه في حال عودة السيارة اللبنانية أو الأردنية المنقطعة عن العمل لأكثر من سنتين للتسجيل من جديد في مركز السومرية، فإنه يفرض بدلاً مالياً لمصلحة المحافظة قدره خمسون ألف ليرة إضافة للغرامات المتراكمة على تلك السيارة عن سنوات الانقطاع.‏‏

وفي سياق آخر بين المحامي سرور أن الغرامة المترتبة على وضع الأعمدة والسلاسل لإشغال موقف للسيارات من دون موافقة المحافظة تصل إلى 100 ألف ليرة، في حال تكرارها للمرة الرابعة إضافة لحجز السيارة وختم المحل بالشمع الأحمر إذا كانت الإشغالات تعود لمصلحة محل تجاري، مشيراً إلى أنه يتم فرض غرامة بقيمة 15 ألف ليرة في حال المخالفة لأول مرة و25 ألف ليرة في المرة الثانية و35 ألف ليرة في المرة الثالثة.‏‏

وتطرّق عضو المكتب التنفيذي إلى أن معالجة مشكلة تمدد الأكشاك إلى أكثر من المساحة المسموح بها، سيتم معالجتها خلال الأيام المقبلة حيث أقرت المحافظة نموذجاً جديداً للأكشاك ستعتمده بطول أربعة أمتار وعرض مترين، كما تطرق إلى قيام المحافظة بمعالجة مشكلة انتشار ورش تصليح السيارات في منطقتي البرامكة وكفرسوسة وأنه تم مصادرة حوالي 200 رافعة للسيارات (كريكو) ومصادرة الأدوات التي تتم بها عملية إصلاح السيارات.‏‏

رئيس مجلس المحافظة المهندس عادل العلبي وجه بضرورة الإسراع بمعالجة مشكلة النقل في منطقة كفرسوسة ومخالفة السرافيس التي لاتلتزم بالوصول إلى نهاية الخط، وفي هذا الإطار لفت عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل المهندس هيثم ميداني إلى أن المحافظة صادقت على قرار لجنة السير الذي ينظم خط سير منطقة كفرسوسة وفتحت باب التسجيل للسرافيس الراغبة بالعمل على خطوط النقل فيها.‏‏

بدوره أكد مدير شركة كهرباء دمشق المهندس نور الدين أبوغرة أن العمل جارٍ حالياً على تجهيز مكتب طوارئ الميدان الجديد ورفده بالعناصر اللازمة لمعالجة أعطال الشبكة الكهربائية في المنطقة، مشيراً إلى أنه سيوضع في الخدمة اعتباراً من نيسان المقبل، كما لفت إلى أنه تم المباشرة بالعمل لوضع محطة مزة 86 النقالة في الخدمة فور الانتهاء من تأمين التجهيزات اللازمة لها.‏‏

مدير الأملاك في المحافظة المهندس باسم سلهب أشار خلال إجاباته على استفسارات أعضاء المجلس على تشكيل لجنة لإعادة تأهيل سوق الخضار في منطقة التضامن وإعادته للخدمة بعد توقفه لسنوات نتيجة الظروف الأمنية التي مرت بها منطقة التضامن.‏‏

فيما أكد معاون مدير عام المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بدمشق المهندس عصام الطباع أنه تمّ تأمين المياه لحي عش الورور في منطقة برزة بشكل يومي من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة السادسة صباحاً.‏‏

معاون رئيس فرع المرور العقيد عبد الجواد عوض أكد أنه تم تنظيم 1500 ضبط غيابي بحق السيارات المتوقفة على الرصيف المحاذي لمدينة تشرين الرياضية في منطقة البرامكة، إضافة لحجز العديد منها.‏‏

وكانت مداخلات أعضاء مجلس المحافظة تناولت إحداث مركز جباية للكهرباء في حي الورود وآخر للطوارئ في حي السيدة عائشة، وضبط تجاوزات الأكشاك في العاصمة ولاسيما في مناطق وسط المدينة وضبط الإشغالات لورشات إصلاح السيارات في المنطقة المحيطة بمدينة تشرين الرياضية.‏‏