تنفيذاً لخطة الحكومة بعودة كافة الخدمات الى مدينة دير الزور تستمر كافة ورشات المؤسسات الخدمية بالمحافظة بترحيل الأنقاض وصيانة واستبدال شبكات الصرف الصحي والمياه والكهرباء
وبناء وتأهيل المدارس والدوائر الحكومية، حيث ارتفعت نسبة التنفيذ من 11 بالمئة في بداية شهر آذار الماضي حتى 80 بالمئة حتى شهر حزيران، ويتم حالياً استكمال تنفيذ الدفعة الثانية لتصل النسبة إلى 100 بالمئة قبل نهاية العام الحالي.وبحسب بيانات المحافظة فإن نسبة الإنجاز بلغت في إعادة تأهيل الشبكة الكهربائية 100% للمدينة حتى بداية ايلول الجاري وتم تأمين مستلزمات عملية الزراعة للمحاصيل الأساسية ((قمح ، قطن)) من أسمدة وبذار‏
وبلغت نسبة الإنجاز في مجال إعادة تأهيل محطات مياه الشرب 80% بواقع 28 محطة من أصل 34 محطة واقعة في المناطق المحررة في المحافظة و بلغ عدد المدارس المؤهلة والمفتتحة /222/ مدرسة وعدد الطلاب /80/ ألف طالب وتمت المباشرة بتأهيل حي الحميدية وسط المدينة لتأمين عودة 50 ألف مواطن من أهالي المدينة قبل نهاية العام الحالي. وبالتوازي مع تحسن الواقع الأمني والخدمي، استمرت عودة المواطنين المهجرين بوتيرة متصاعدة لتزيد عن /600/ ألف مواطن منذ بداية العام، ليصبح العدد الإجمالي حوالي مليون و/100/ الف مواطن لغاية نهاية شهر آب الماضي. وفي سياق متصل استكملت المحافظة التجهيزات والاستعدادات لافتتاح محطة كهرباء الإذاعة (في الابغلية) والتي من خلالها سوف يتم إيصال الكهرباء إلى ريف دير الزور الغربي و محطات مياه (الميادين، سعلو، العبد) في ريف دير الزور الشرقي وتم تجهيز مقرات جديدة لمديرية المصالح العقارية و مجلس المدينة و فوج الإطفاء. وفيما يخص مدخل المدينة الجنوبي (البانوراما) شارفت أعمال إعادة التأهيل على الانتهاء والتي شملت صيانة وتأهيل اللوحة البانورامية ودوار السيد الرئيس وذلك في النصف الثاني من شهر تشرين الأول القادم.‏