ناقش أعضاء مجلس الشعب في الجلسة الثامنة والعشرين من الدورة العادية الثامنة المنعقدة للدور التشريعي الثاني أمس برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس عدداً من القضايا المعيشية والخدمية.
وطالب أعضاء المجلس لمعالجة مشكلة الازدحام على مستودعات توزيع اسطوانات الغاز بالمحافظات، متسائلين عن الأسباب التي تحول دون تخزين مثل هذه المواد الإستراتيجية خلال الأشهر التي تسجل طلباً أكبر من غيرها على هذه المادة، مقترحين بيع الغاز عبر مراكز الدولة لإلغاء حالات الاحتكار والمتاجرة بالغاز كل موسم حيث وصل سعر الأسطوانة في عدد من المحافظات الى 8 آلاف.‏
كما تساءل أعضاء المجلس عن سبب إلزام الفلاحين بزراعة تبغ من نوع غاردينيا فقط في ظل تكيف الفلاح ومنذ عشرات السنين مع الصنف البلدي وخاصة بعد التجارب في طرطوس للصنف الجديد تبين انه سجل نتائج غير مجدية اقتصادياً، مطالبين بإعادة النظر في القرار المتعلق بإلزام مزارعي التبغ بزراعة صنف معين منه في بعض المناطق.‏
ودعا الأعضاء للإسراع في حل مسألة حمضيات الساحل عبر التصدير وتحسين الجودة والمواصفات وتمكينها من المنافسة في الأسواق الخارجية حيث تنتج سورية 1.2 مليون طن ولا يحتاج السوق المحلي لأكثر من 400 ألف طن سنوياً.‏
وكشف أعضاء المجلس في مجال آخر عن قيمة 150 مليار ليرة لصالح شراء أمبيرات في محافظة حلب تدفع من جيوب المواطنين ثمناً لها متسائلين عن كيفية تأمين الكهرباء لحلب بعيداً عن هذه الكلف التي تستنزف جيوب المواطنين.‏
وطالب أعضاء المجلس بزيادة نسبة الخدمات المجانية للمواطنين في الهيئات العامة للمشافي.‏
ودعا أعضاء المجلس إلى مكافحة التضخم والاحتكار وتحسين الرواتب وتحسين المستوى المعيشي للمواطنين وزيادة الرواتب والأجور وتكثيف دوريات الرقابة التموينية على الأسواق وزيادة الاهتمام بالمرافق العامة والنظافة في الطرقات العامة ومنح الطلاب المستنفدين فرص الرسوب دورة إضافية أو استثنائية.‏
رفعت الجلسة وحضرها عبد الله عبد الله وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب إلى الساعة 11 من ظهر اليوم الخميس.‏