أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ خلال لقائه أمس سفير جمهورية كوبا في سورية ميغيل بورتو بارغا أهمية تعزيز العلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين الصديقين وتطوير التعاون الثنائي في جميع المجالات.
ودعا رئيس المجلس خلال اللقاء إلى تكثيف العمل المشترك بين جمعيتي الصداقة في مجلس الشعب والجمعية الوطنية الكوبية وزيادة تبادل الزيارات والوفود بما يحقق مصالح البلدين ويسهم في تعزيز الوقوف سوية بمواجهة قوى الإمبريالية العالمية ومخططاتها المشبوهة الهادفة للنيل من إرادة الشعوب الحرة المستقلة.‏
من جانبه نوه السفير الكوبي بارغا بصمود الشعب السوري والانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب الدولي المدعوم من أكثر من مئة دولة، مبيناً أن على العالم بأسره توجيه الشكر والامتنان لسورية على صمودها ومكافحتها للإرهاب الذي يمثل تهديداً خطيراً لكل الدول.‏
وأعرب السفير بارغا عن عزم بلاده لمواصلة الوقوف في وجه الإملاءات الغربية على شعوب المنطقة والاستمرار بتقديم الدعم للشعب السوري ومساعدته في ظل الأزمة التي يمر بها معرباً عن إيمانه العميق بقرب تحقيق سورية الانتصار النهائي على الإرهاب وقدرتها الكبيرة على مواجهة التحديات الماثلة أمامها.‏
حضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس الشعب.‏