استقبل الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين أمس الرئيس الجديد لوفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر بدمشق فيليب ألكسندر سبوري خلفا لماريان غاسر.

وعبر الدكتور المقداد عن تقدير سورية للجهود التي بذلتها غاسر خلال عملها في سورية لمدة ثماني سنوات، مشيرا إلى أن أواصر التعاون التي تربط سورية باللجنة الدولية للصليب الأحمر عميقة وحيوية وأنها شكلت قصة نجاح لأنها بنيت على الثقة المتبادلة بين الجانبين الأمر الذي أنتج بالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري نجاحات مشتركة في العمل الإنساني الميداني في أصعب الظروف.

وأشار الدكتور المقداد إلى استعداد سورية للاستمرار في التعاون البناء والمثمر مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر وتطوير مجالات هذا التعاون والعمل معا في سبيل تقديم أكبر مساعدة ممكنة للسوريين انطلاقا من احترام سورية لولاية اللجنة الدولية والتزام الأخيرة بحيادها ومهمتها الإنسانية والأهداف النبيلة التي وجدت من أجلها ومبادئ القانون الدولي الإنساني.

بدوره عبر سبوري عن تقديره للتعاون الكبير القائم بين سورية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وكذلك حجم النشاطات والعمل الذي تقوم به بشكل مشترك اللجنة الدولية مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري والذي تطور بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية، مشيرا إلى أنه سيعمل خلال ترؤسه وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سورية على تعزيز عملياتها وتطوير برامجها بالتنسيق والتشاور مع الحكومة والتعاون الوثيق مع الجهات السورية المعنية.

حضر اللقاء من جانب اللجنة الدولية ماريان غاسر الرئيسة السابقة لوفد اللجنة في سورية ومن الجانب السوري عبد المنعم عنان مدير إدارة المنظمات الدولية وأسامة علي مدير مكتب نائب الوزير والدكتور علاء حمدان من إدارة المنظمات الدولية ومنال عين ملك من مكتب نائب الوزير.

سانا – الثورة