استقبل الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين صباح اليوم الوفد البرلماني الأردني برئاسة عضو مجلس النواب طارق خوري رئيس لجنة الاخوة البرلمانية الأردنية-السورية.

ونوه الوفد الضيف بأهمية استمرار العلاقات بين سورية والأردن وضرورة العمل بشكل مشترك على مكافحة الإرهاب في اطار الحفاظ على أمن الشعبين الشقيقين في سورية والأردن.

وفي هذا الصدد شدد الدكتور المقداد على أن الانتصارات التي حققها الجيش العربي السورية قد أعادت للعرب جميعا ثقتهم بحتمية انتصارهم على المخططات الإسرائيلية والغربية التي تستهدف بشكل أساسي القضاء على القضية الفلسطينية والدور العربي في صناعة حاضر ومستقبل المنطقة.

كما أكد الدكتور المقداد أهمية الدبلوماسية البرلمانية التي يجب أن تمثل نبض الجماهير في بلداننا العربية وتوجهاتها في التصدي للإرهاب والتحديات الأخرى المطروحة أمام أمتنا العربية وخاصة في إطار تحقيق التنمية المستدامة والنهضة العلمية ومواجهة الاعتداءات التي تتعرض لها أمتنا في دولها كافة.

حضر اللقاء من الجانب الأردني قيس زيادين عضو مجلس النواب وأيمن ناصر المجالي من الأمانة العامة لمجلس النواب الأردني ومن الجانب السوري نايف طالب الحريري رئيس لجنة الأخوة البرلمانية السورية-الأردنية وحامد حسن نائب رئيس اللجنة ومحمد أكرم العجلاني مقرر اللجنة والسفير ميلاد عطية مدير إدارة الوطن العربي وأسامة علي مدير مكتب نائب الوزير.

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع