بحث وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف مع وزير الدولة اللبناني لشؤون النازحين صالح الغريب سبل تأمين عودة المهجرين السوريين جراء الإرهاب من لبنان إلى وطنهم.

وفي تصريح للصحفيين عقب الاجتماع أكد الوزير مخلوف أن الدولة اتخذت جميع الإجراءات اللازمة لعودة المهجرين السوريين إلى مدنهم وقراهم مع تأمين كل احتياجاتهم ومستلزمات عيشهم وتسهيل منحهم الوثائق بدل التالفة أو المفقودة.

وأشار الوزير مخلوف إلى وجود إرادة مشتركة لدى الجانبين لاستكمال عودة جميع المهجرين السوريين إلى وطنهم خلال الفترة المقبلة مبينا أن بعض الجهات الداعمة للإرهاب تعرقل عودة المهجرين إلى بلدهم كونها لا تريد الاعتراف بانتصار الدولة السورية.

وفي تصريح مماثل أوضح الوزير الغريب إنه تم خلال الاجتماع بحث قضية المهجرين السوريين ولمسنا تعاونا وجدية من أجل عودتهم إلى وطنهم وإغلاق هذه القضية.

وأشار إلى أن الحكومة السورية تعتبر عدم عودة المهجرين السوريين إلى بلدهم مشروعا لضرب انتصار سورية لافتا إلى عدم وجود إحصائيات دقيقة لأعدادهم في لبنان .