يشكو أهالي قرى اللوا في منطقة شهبا بالسويداء من رفع عدد من سائقي وسائل النقل الباصات والسرافيس التعرفة على خط قراهم إلى مدينتي شهبا والسويداء وبالعكس بنسبة وصلت إلى 50 % عن التسعيرة النظامية، دون تقيدهم بالتسعيرة التموينية المحددة لهم على هواهم وبشكل تلقائي ودون أي مستند قانوني وتحت حجج واهية أبرزها عدم توافر مادة المازوت وقيامهم باستجرارها من السوق السوداء، هذا الأمر شكل هاجساً مقلقاً للمواطنين القاطنين في القرى المذكورة آنفاً وأثقل كواهلهم لما رتبه ذلك عليهم من أعباء مادية إضافية وخاصة أن أغلبيتهم من طلبة المدارس والجامعات وأصحاب الدخل المحدود، الجهات المعنية وضعت التعرفة لكافة الخطوط الداخلية، إلا أن هذه التعرفة المحددة ضمن اللصاقة الخاصة بذلك لم يتم التقيد بها ويلجأ بعض السائقين للإعلان عن الأجرة الجديدة التي رفعوها على هواهم وهي مغايرة تماماً للصاقة المعلنة بشكل نظامي داخل مركباتهم.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالسويداء فادي مسعود أشار إلى جاهزية الدائرة لاستقبال أي شكوى رسمية من المواطنين لتنظيم الضبوط اللازمة، موضحاً أن المديرية تتابع هذا الموضوع بالتنسيق مع المحافظة ومراكز الانطلاق لمعالجته، لافتاً إلى أن مادة المازوت يتم توفيرها وتوزع على السائقين في مراكز الانطلاق وفق البطاقة الذكية، لافتاً إلى أن التعرفة المحددة للراكب لخط السويداء شهبا اللوا إلى قرى رضيمة اللوا والصورة الصغيرة وذكير وخلخلة وحزم وأم حارتين 150 ليرة وإلى الصورة الكبيرة 175 ليرة.

السويداء ـ رفيق الكفيري