امتثالاً لأوامر مشغليهم، يصعد إرهابيو أردوغان جرائمهم بحق المدنيين الآمنين، حيث ارتقى 11 شهيدا وأصيب 11 آخرون أمس باعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على شارع النيل وحي الخالدية بمدينة حلب.

وأفاد مصدر في قيادة شرطة حلب في تصريح لمراسل سانا بأن عدد الشهداء ارتفع إلى 11 نتيجة اعتداء المجموعات الإرهابية المنتشرة بالريف الشمالي بالقذائف الصاروخية على شارع النيل وحي الخالدية بمدينة حلب حيث سقطت إحداها في سوق شعبي.

ولفت المصدر إلى أن الاعتداءات تسببت أيضا بجرح 11 مدنيا تم إسعافهم إلى مشفى الجامعة ومشفى الرازي لتلقي العلاج.

كما استشهد طفل وأصيب اثنان آخران بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة من مخلفات المجموعات الإرهابية في حي السكري بمدينة حلب.

وذكر مصدر في قيادة شرطة حلب في تصريح لمراسل سانا أن عبوة ناسفة من مخلفات المجموعات الإرهابية انفجرت أمس في حي السكري بمدينة حلب ما أدى إلى استشهاد طفل وإصابة اثنين آخرين بجروح.

وأشار المصدر إلى أنه تم نقل الطفلين إلى مشفى الجامعة لتلقي الإسعافات اللازمة.

إلى ذلك ردت وحدات من الجيش العربي السوري عبر ضربات نارية مركزة على تحركات المجموعات الإرهابية في ريف حماة الشمالي التي جددت خرقها لاتفاق منطقة خفض التصعيد.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدات الجيش العاملة في سهل الغاب نفذت ضربات مركزة بالمدفعية على تجمعات وآليات لإرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» في أطراف بلدة المنصورة بالريف الشمالي.

وأشار المراسل إلى أن الضربات أسفرت عن إيقاع قتلى ومصابين في صفوف التنظيم الذي يضم بين إرهابييه مرتزقة أجانب تسللوا عبر الحدود إضافة إلى تدمير آليات وعتاد كان بحوزتهم.

من جهة أخرى أصيب عاملان من مديرية زراعة درعا بجروح جراء انفجار لغم من مخلفات الإرهابيين على طريق الشيخ مسكين نوى بريف درعا الشمالي.

وذكرت مراسلة سانا في درعا أن لغماً من مخلفات المجموعات الإرهابية انفجر اثناء قيام عاملين من مديرية زراعة درعا بزراعة الاشجار على جانبي طريق الشيخ مسكين نوى بالريف الشمالي ما تسبب بإصابة عاملين اثنين من المديرية.

وأوضح رئيس دائرة الحراج في المديرية المهندس جميل العبد الله أن مهندساً وعاملاً أصيبا بجروح خطيرة جراء انفجار لغم على الطريق الواصل بين مدينتي الشيخ مسكين ونوى اثناء قيامهما بزراعة الاشجار على جانبي الطريق حيث تم نقلهما إلى دمشق نظرا لخطورة وضعهما.

وزير الخارجية العراقي: الجولان أرض سورية وإعلان ترامب مخالف للشرعية الدولية

أكد وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم رفض بلاده إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل لأنه مخالف للشرعية الدولية.

وقال الحكيم في تصريح لقناة «روسيا اليوم» خلال مشاركته في اجتماع رباعي بالعاصمة الأردنية عمان مع وزراء خارجية الأردن واليونان وقبرص: إن الإعلان الأمريكي حول الجولان السوري المحتل مخالف للشرعية الدولية وأحادي الجانب والعراق لا يعترف به مضيفا إن الجولان أرض سورية والقرارات الدولية الشرعية تعترف بسيادة سورية على الجولان.

ونوه وزير الخارجية العراقي بدور روسيا الداعم لسورية في محاربة الإرهاب وأيضا بتعاونها مع العراق في محاربة تنظيم داعش الإرهابي.

وكالات - الثورة: