أشار المهندس عمار علي مدير صناعة طرطوس إلى أهمية إحداث مناطق صناعية جديدة والإسراع في تنفيذ المناطق المباشر بها بما يسهم في تجاوز اشتراطات وعقبات الترخيص الإداري ويشجع الاستثمارات الصناعية المتوسطة والكبيرة والتي توفر فرص عمل لأبناء المحافظة وتدفع عجلة التنمية الاقتصادية، مشيراً إلى سعي الجهات الحكومية إلى تقديم كل التسهيلات لإنجاح هذا القطاع وإعادة إنعاشه من خلال إصدار التشريعات التي تشجع الصناعيين على العمل والإنتاج كالإعفاءات الجمركية الكاملة أو تخفيض نسبتها والسماح باستيراد الآلات والتجهيزات وخطوط الإنتاج المستعملة إضافة لمنح الترخيص الإداري المؤقت للمنشآت الصناعية غير المرخصة وتمديد فترة إجازات الاستيراد من 6 أشهر إلى سنة والسماح للصناعيين باستيراد الغاز والمازوت.

واوضح أنه تم تنفيذ 31 منشأة صناعية وحرفية منها 10 منشآت صناعية والباقي حرفية توزعت على كل القطاعات الهندسية والغذائية والكيميائية والنسيجية وبلغ مجموع رأسمالها أكثر من 134 مليون ليرة أمنت 102 فرصة عمل كما تم ترخيص 11 معملاً للدواء دخل 4 منها حيز الإنتاج الفعلي و5 قيد التجهيز للإنتاج في الفترة القريبة ما يسهم في استقرار سوق الدواء المحلي ويمهد للتصدير الخارجي.

طرطوس – الثورة