رداً على انتهاكاتهم المتكررة لاتفاق منطقة خفض التصعيد، واصلت وحدات من الجيش العربي السوري عملياتها على مقرات ومواقع انتشار إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التي تتبع له بريفي حماة وإدلب.

ففي ريف إدلب الجنوبي أفاد مراسل سانا بأن وحدات الجيش نفذت صباح أمس عمليات مركزة على محاور تحرك إرهابيي «جبهة النصرة» في بلدتي الهبيط شمال شرق كفرنبودة التي حررها الجيش قبل أيام وخان شيخون في عمق ريف ادلب الجنوبي والواقعة على الطريق الدولي بين دمشق وحلب حيث تنتشر أعداد كبيرة من إرهابيي «جبهة النصرة» والمجموعات التي تتبع له.

وأشار المراسل إلى أن العمليات أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من إرهابيي التنظيم التكفيري وتدمير أوكار كانت تستخدم لتخزين الأسلحة وتنفيذ الاعتداءات على نقاط الجيش والقرى الآمنة.

وفي ريف حماة الشمالي بين المراسل أن وحدات الجيش وجهت ضربات مكثفة لتحصينات المجموعات الإرهابية في بلدات اللطامنة وكفرزيتا والأربعين والزكاة ما أدى إلى القضاء على العديد من الإرهابيين وتدمير أوكار ومقرات لهم.

من جهة ثانية استشهد ستة مدنيين بينهم طفلان وأصيب أربعة عشر آخرون في اعتداءات مجموعات إرهابية بعدد من الصواريخ على مخيم النيرب في حلب، وفي خرق جديد لمناطق خفض التصعيد.

وقال مصدر عسكرى لـ سانا: في خرق فاضح لمناطق خفض التصعيد قامت المجموعات الإرهابية المسلحة باستهداف مخيم النيرب في حلب بعدد من الصواريخ ما أدى إلى استشهاد ستة مدنيين بينهم طفلان وجرح 14 آخرين من سكان المخيم.

مراسل سانا في حلب ذكر أن التنظيمات الإرهابية المنتشرة بريف حلب الغربي والجنوبي الغربي اعتدت بـ 4 قذائف صاروخية على منازل المواطنين في مخيم النيرب الواقع إلى الجنوب الشرقي من المدينة، ما أسفر عن استشهاد وجرح عدد من المدنيين ووقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات.

ولفت المراسل إلى أنه تم نقل الجرحى إلى مشفيي الرازي والجامعة في مدينة حلب حيث قدمت لهم الإسعافات والعلاج اللازم.

عشرات القتلى من جنسيات أجنبية في صفوف الإرهابيين بريف حماة الشمالي

وخلال متابعتها للعمليات العسكرية ضد إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التي تتبع له وبالتوازي مع عمليات التمشيط ضمن مناطق التقدم عثرت وحدات الجيش العربي السوري على كميات من الاسلحة المتنوعة والعشرات من جثث الإرهابيين بعضهم من جنسيات أجنبية على محور الحماميات شمال غرب محردة بريف حماة الشمالي.

وبعد جولة برفقة الجيش في منطقة الحماميات التي حاولت التنظيمات الإرهابية التسلل عبرها بأعداد كبيرة مدججة بمختلف أنواع الاسلحة باتجاه المواقع العسكرية، ذكر مراسل سانا في حماة أن وحدات الجيش وخلال تمشيطها محاور التقدم في ريف حماة الشمالي عثرت على كميات من الاسلحة المتنوعة من بينها بنادق حربية واسلحة رشاشة وقواذف آر بي جي وصواريخ تاو أميركية الصنع في محور الحماميات بريف محردة الشمالي الغربي اضافة إلى عدد من الدبابات والعربات وكاسحة ألغام بعضها مدمر بفعل ضربات الجيش.

وعلى المحور ذاته لفت المراسل إلى أن وحدات الجيش عثرت أيضا على العشرات من جثث قتلى التنظيمات الإرهابية بعضهم من جنسيات أجنبية وصادرت ما بحوزتهم من وثائق شخصية تحدد انتماءاتهم الاجنبية.

وذكر قائد ميداني في تصريح لـ سانا ان المجموعات الإرهابية أقدمت مساء امس على الهجوم نحو نقاط الجيش العربي السوري والمناطق الآمنة من محور الحماميات والجبين حيث قامت وحدات الجيش العاملة في المحور على الفور باستيعاب الهجوم وتكبيد الإرهابيين خسائر كبيرة بالافراد والعتاد، وتم الاستيلاء على عربة بي إم بي واسلحة وذخائر متنوعة، كما تم سحب عدد من جثث الإرهابيين، مشيرا إلى ان الوضع الآن على المحور طبيعي وكما كان في السابق.. وخلال الايام المقبلة سنكبد الإرهابيين أفدح الخسائر وسيتابع الجيش العربي السوري عملياته ضد أي تحركات للإرهابيين.