يوماً بعد يوم تتوالى الادلة على تورط النظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان بدعم التنظيمات الإرهابية في سورية تسليحاً وتدريباً وتمويلاً لتضاف إلى عشرات الوثائق الدامغة التي أكدت ارتباط الإرهابيين بالنظام التركي وكان آخرها ما كشفته وكالة رويترز حول ارسال النظام التركي دفعة جديدة من الاسلحة والذخيرة والعتاد إلى إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التابعة له في ادلب وريف حماة الشمالي.

ونقلت رويترز عن مصادر مقربة من التنظيمات الإرهابية أن النظام التركي أرسل إمدادات جديدة من الاسلحة إلى الإرهابيين لمساعدتهم في وقف انهياراتهم وخسائرهم المتلاحقة في ريفي حماة وادلب.

ولفتت المصادر إلى أن قافلة عسكرية تركية وصلت خلال الايام القليلة الماضية إلى التنظيمات الإرهابية قرب جبل الزاوية بريف ادلب تضم العشرات من العربات المدرعة وقاذفات صواريخ غراد وصواريخ تاو الموجهة المضادة للدبابات.

ومع تصعيد إرهابيي أردوغان إجرامهم بحق المدنيين ومحاصيلهم الزراعية، ردت وحدات الجيش العربي السوري على اعتداءات وخروقات التنظيمات الإرهابية اتفاق منطقة خفض التصعيد وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وذكر مراسل سانا في حماة أن وحدات من الجيش نفذت عمليات مركزة على محاور تحرك مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم جبهة النصرة في بلدات اللطامنة وكفرزيتا والهبيط في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وبين المراسل أن عمليات الجيش أسفرت عن القضاء على عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير آليات ومنصات إطلاق صواريخ وأسلحة كانت بحوزتهم.

من جهة ثانية أصيبت امرأة وطفل واندلعت حرائق ضمن الأراضي الزراعية جراء مواصلة المجموعات الإرهابية خرقها اتفاق منطقة خفض التصعيد واعتدائها بالقذائف الصاروخية على قرية بلحسين وبلدة عين الكروم ومدينة السقيلبية والأراضي الزراعية في محيطها.

وذكر مراسل سانا في حماة أن امرأة وطفل أصيبا بجروح متفاوتة مساء أمس جراء اعتداءات نفذتها التنظيمات الإرهابية بالقذائف على المنازل السكنية في قرية بلحسين بريف حماة الشمالي ما تسبب أيضا بوقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات.

ولفت المراسل في وقت سابق صباح أمس إلى أن مجموعات إرهابية تنتشر في الريف الشمالي الغربي اعتدت بالقذائف الصاروخية على الأحياء السكنية بمدينة السقيلبية وبلدة عين الكروم مشيرا إلى أن الاعتداءات الإرهابية تسببت بحدوث أضرار مادية بعدد من منازل المواطنين والممتلكات العامة والخاصة والبنى التحتية دون وقوع إصابات بين المدنيين.

وأضاف المراسل: إن إرهابيين يتحصنون في محيط قرية ميدان غزال في جبل شحشبو بالريف ذاته أطلقوا ثمانية صواريخ من نوع (غراد) على حقول القمح في محيط مدينة السقيلبية ما تسبب باندلاع النيران في عدد منها.

وبين المراسل أن عناصر الإطفاء بالتعاون مع الأهالي سارعوا إلى التعامل مع النيران ومحاصرتها وإخمادها لمنع امتدادها إلى حقول إضافية وبالتالي التقليل ما أمكن من الأضرار في محصول القمح والأشجار المثمرة في البساتين المجاورة نتيجة الاعتداء الإرهابي.

إلى ذلك وبعد تحريرها من الإرهاب عثرت وحدة من الجيش العربي السوري خلال تمشيط قرية الكركات بريف حماة الشمالي الغربي على صواريخ وذخائر وقذائف متنوعة من مخلفات التنظيمات الإرهابية.

وذكر مراسل سانا في حماة أن عناصر الهندسة في الجيش وخلال تمشيط قرية الكركات في منطقة قلعة المضيق التي حررها الجيش من الإرهاب عثرت على مدافع هاون وصواريخ غراد وقذائف مدفعية وكميات كبيرة من الذخائر وحشوات القذائف من مخلفات الإرهابيين المندحرين من القرية خلال عمليات الجيش على تجمعاتهم في المنطقة.

سانا – الثورة