أكد مدير عام المؤسسة السورية للحبوب المهندس يوسف قاسم أن عمليات شراء محصول القمح في كل المحافظات سجلت رقماً إجمالياً جديداً وصل إلى 381.352الف طن قمح حتى صباح يوم أمس في تضاعف لعمليات التوريد عن العام الماضي لنفس الفترة حيث سجلت وقتها 139الف طن، ما يوضح تحسناً ملحوظاً على صعيد الموسم الحالي وهذا يعود إلى عودة الأمن والاستقرار إلى مختلف المحافظات التي تعرضت للإرهاب إضافة إلى الاهتمام الحكومي وكذلك لموسم الأمطار الخيرة .

قاسم بين أن الجولات مستمرة إلى مختلف المحافظات لتتبع عملية استلام موسم القمح في مراكز السورية للحبوب، مبيناً أن محطة يوم أمس كانت في محافظة درعا وذلك للوقوف على آلية وعملية التسليم مباشرة بمشاركة المعنيين في المحافظة، مشيراً إلى أن عمليات توريد الاقماح في درعا تسير بشكل جيد وأن الموسم مبشر بعد عودة جميع الأراضي للاستثمار والزراعة (القمح و مختلف المحاصيل) مبيناً أن ذروة عمليات الحصاد وتسليم المحصول في المحافظة ستكون خلال الأسبوع القادم نتيجة تأخر موسمي الأمطار الحصاد، منوهاً إلى عدم تعرض محصول القمح في درعا إلى أي حرائق إلا في حدودها الطبيعية.

وأضاف أن الحكومة أمنت المازوت للفلاحين في درعا وكذلك الحصادات اللازمة لعملية الحصاد كما كل المحافظات، مشيراً إلى متابعة اللجان المشكلة في المدينة برئاسة المحافظ وإشرافها على عمليات الاستلام و حل المشكلات في حال وقوعها، إضافة إلى صرف قيم المحاصيل المستلمة من الفلاحين خلال مدة أقصاها 48 ساعة لافتاً أن لا مشاكل تذكر واستلام المحصول يتم بكل يسر وسهولة وأن كميات الأقماح المستلمة في درعا سجلت حتى يوم أمس 7396طن قمح ومن المتوقع مع انتهاء الموسم أن تسجل عمليات التوريد أرقاماً جيدة ما يعني عودة المحافظة إلى ألقها الزراعي .

وفي تفاصيل كميات الأقماح الموردة إلى بقية المحافظات بين قاسم أنه في مراكز الحسكة تم استلام 139.434الف طن قمح و في حماه 106.600آلاف طن وفي حلب 66.785ألف طن وفي حمص 17.665الف طن و في السويداء 922طناً وفي طرطوس 2626طناً وفي ريف دمشق 1010أطنان وفي دير الزور 2302طن والرقة 2055طناً وفي اللاذقية 557طناً، مشيراً إلى أن عمليات التوريد مستمرة في كل المحافظات على مدار الساعة وأن مواصفات الأقماح للعام الحالي أفضل من الماضي ولا يوجد غير حالة تم فيها الطلب من المورد العمل على إعادة غربلة محصوله وهذا لمصلحته حتى لا يكون على حساب سعر المادة.

صرف نحو 15 مليار ليرة من قيم

القمح والشعير المسوقين في الحسكة

الحسكة - الثورة:

صرف فرع المصرف الزراعي بالحسكة حتى تاريخه 744ر14 مليار ليرة من قيم فواتير محصولي القمح والشعير المسوقين إلى مراكز الاستلام المعتمدة في المحافظة.

مدير فرع المصرف الزراعي خضر الحسو أكد أن فروع المصرف البالغ عددها 17 فرعاً مستمرة بعمليات صرف قيم الفواتير الواردة من فرع المؤسسة السورية للحبوب وفرع المؤسسة العامة للأعلاف مؤكداً توافر الاعتمادات المالية وأن عمليات الصرف تسير بشكل جيد.

وتستمر عمليات تسويق محصولي القمح والشعير إلى المراكز المعتمدة في مدينة القامشلي وسط ارتفاع في وتيرة عمليات التسويق بعد افتتاح مركز ثالث للاستلام بمنطقة الطواريخ وتخصيصه لاستلام محصول الشعير.

وأوضح معاون مدير فرع المؤسسة السورية للحبوب خالد المحمد أن الكمية المستلمة من الأقماح حتى تاريخه بلغت 934ر183 ألف طن من الأقماح بوتيرة تسويق تتجاوز 10 ألف طن يومياً مؤكداً استمرار توزيع الأكياس الفارغة للفلاحين حيث بلغت الكميات الموزعة حتى تاريخه 490ر4 ملايين كيس ويوجد كمية 320 ألف كيس جاهزة للتوزيع ومن المقرر أن تصل كمية جديدة تتضمن 500 ألف كيس خلال اليومين القادمين.

وحول محصول الشعير بين مدير فرع المؤسسة العامة للأعلاف المهندس ياسر السيد علي أن الفرع مستمر بعملية الاستلام من الفلاحين في مركزي جرمز والثروة الحيوانية وبلغت الكمية المستلمة من الشعير حتى تاريخه 122 ألف طن بوتيرة تسويق يومي تتجاوز 7000 طن يومياً لافتاً إلى أن افتتاح مركز الطواريج خفف من الضغط على مركز الثروة الحيوانية وسهل إجراءات التسليم أمام الفلاحين.

تحويل أكثر من 14 مليار ليرة من قيم

محصول القمح للمزارعين بحماة

حماة - الثورة:

حولت المؤسسة السورية للحبوب 120ر14 مليار ليرة سورية للمصارف الزراعية التعاونية بمحافظة حماة لصرفها للمزارعين الموردين لمحصول القمح لمراكز المؤسسة.

وأوضح مدير فرع المؤسسة بحماة المهندس عزمي باكير أن كميات القمح المسوقة إلى الفرع منذ بدء عمليات التسويق وحتى تاريخه وصلت إلى 106 آلاف طن معظمها من منطقة الغاب.

استلام محصول القمح يجري من خلال من خلال ثمانية مراكز في شطحة والسقيلبية وسلحب وجب رملة وسلمية وحماة وكفربهم ومحردة.

2200 طن الإنتاج المتوقع من الحمص في الغاب

حماة - الثورة:

خمنت الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب في حماة إنتاج الأراضي الواقعة تحت إشرافها من محصول الحمص خلال الموسم الحالي بـ 2223 طناً.

وأوضح مدير الثروة النباتية في الهيئة المهندس وفيق زروف أن عمليات الحصاد بدأت في الأراضي المزروعة بمحصول الحمص والبالغة 1032 هكتاراً بعلاً ومروياً متوقعاً إنتاج 2223 طناً من محصول الحمص.

واشار إلى أن الحمص من المحاصيل التي توسعت زراعتها خلال السنوات الماضية في الغاب بسبب انخفاض تكاليف مستلزمات الإنتاج وارتفاع ثمنه إضافة إلى تحمله للجفاف ودرجات الحرارة المرتفعة.

وتتركز أماكن زراعة الحمص في أراضي منطقة الغاب في بلدات جب رملة وعين الكروم وشطحة.

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع