افتتح فرع أعلاف درعا مؤخرا مركزا ثالثا لشراء الشعير في بلدة خربة غزالة وذلك لتوفير الوقت والمسافة والمصاريف على الفلاخين وتخفيف الضغط عن مركزي الصنمين وإزرع.

وذكر مدير فرع أعلاف درعا المهندس أحميد الخابوري أن مركز شراء الشعير في مدينة إزرع امتلأت ساحاته ومستوعاته إضافة لمركز الشراء في الصنمين وتسهيلا لوصول السيارات المحملة بالشعير بسرعة وتوفير الوقت والمصاريف على الفلاحين تم مؤخرا افتتاح مركز شراء ثالث في بلدة خربة غزالة، حيث تجاوزت الكميات المشتراة في مراكز شراء إزرع والصنمين وخربة غزالة الـ 11 ألف طن حتى تاريخه بينما تم صرف أكثر من مليار ومئة مليون ليرة كأثمان للشعير للفلاحين عبر المصارف الزراعية بالمحافظة ..ونوه الخابوري بأن عمليات شراء الشعير تتم حاليا في مركز شراء خربة غزالة ويتم صرف ثمنه للفلاحين خلال مدة أقصاها 72 ساعة.

وخلال جولتنا بمركز شراء إزرع مؤخرا لاحظنا أن هناك حاجة ماسة لزيادة عدد الكوادر والعاملين بفرع الأعلاف لمواكبة أعمال البيع والشراء وخاصة أن هناك مراكز لتخزين وبيع الأعلاف بالمحافظة بحاجة ماسة لترميمها وتأهيلها واستثمارها بسرعة مثل مراكز: مزيريب ونوى والمسيفرة وبصرى وغيرها من مراكز وفي حال تم تفعليها سيكون لها الأثر الكبير في تخفيف الأعباء المادية والجهود على مربي الثروة الحيوانية.

يشار إلى أن المساحة المزروعة بالشعير بالمحافظة هذا الموسم بلغت 25140 هكتارا وبنسبة تنفيذ نحو 90% من المخطط ويقدر إنتاجها نحو 19500 طن.

صرف أكثر من مليار ليرة من قيم أقماح للمزارعين في سلحب

صرف فرع المصرف الزراعي بمدينة سلحب بريف حماة حتى تاريخه أكثر من مليار ليرة من قيم محصول القمح المسلم إلى مراكز فرع السورية للتجارة في المحافظة.

وبين مدير المصرف عبد الكريم اليوسف أن عمليات الصرف تتم بشكل ميسر للمزارعين دون أي تأخير والمصرف في جاهزية كاملة لإكمال الصرف بناء على القوائم الواردة إليه من فرع مؤسسة الحبوب لافتاً إلى البدء بصرف قيم الشعير المسلم إلى فرع مؤسسة الأعلاف وذلك من إجمالي الرصيد المحول لحساب الفرع والبالغ 100 مليون ليرة.

وأشار اليوسف إلى اقتطاع الديون المستحقة على المزارعين تجاه المصرف للموسم الحالي من ديون قصيرة الأجل لتمويل مستلزمات الإنتاج حيث تم تحصيل أكثر من 150 مليون ليرة.

إكثار بذار حماة يستلم 14600 طن من القمح والشعير تحضيراً للموسم القادم

استلم فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار في حماة ومراكزه حتى الآن 14600 طن من القمح والشعير لتحضيرهما وتوزيعهما على الفلاحين في مختلف المحافظات، ويشهد الفرع هذه الأيام حركة نشطة في استقبال وغربلة وتعقيم مواسم الحبوب التي سجلت هذا العام معدلات إنتاج مرتفعة قياساً مع الأعوام الماضية نتيجة أمطار الخير والتوسع في الزراعة.

أكد المهندس عبد الغني الأسود مدير فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار في حماة أن خطة المؤسسة هذا العام تقضي استلام 20 ألف طن من القمح تم استجرار 8600 طن منها حتى الآن فيما بلغت خطة الشعير استلام 5000 طن بينما تم توريد كمية 6000 طن موضحاً أن لدى فرع المؤسسة حالياً أربعة مراكز لاستلام البذار موزعة في عين الباد وكفربهم ومستودعات المؤسسة بالإضافة إلى مركز جديد أحدث مؤخراً بمركز الغربلة في كفر بهم بهدف البدء بعمليات الغربلة والتعقيم بالتوازي مع عملية استلام البذار تحضيراً للموسم المقبل ومنعاً من حصول أي اختناقات في توزيع البذار على الفلاحين.

وأضاف يوجد لدى إكثار البذار في حماة حالياً ثلاثة غرابيل آلية (واحد كبير) بطاقة إنتاجية تتراوح بين 150و200طن يومياً بالإضافة إلى غربالين متنقلين بطاقة إنتاجية وقدرها 50 طناً يومياً لكل واحد منهما وهما موجودان حالياً في موقع المكننة الزراعي.

ولفت المهندس الأسود إلى أن المؤسسة تنتج بذار القمح والشعير ذات المواصفات العالية وغرابيلها تستخلص البذار بنسب قياسية ومن خلال عمليات نوعية ومراحل دقيقة.

من جهته بين المهندس لؤي الحصري معاون مدير فرع المؤسسة في حماة أن المؤسسة تنتج أصناف بذار القمح القاسي أبرزها اكساد وشام7وشام3 ودوما1 وأصناف بذار القمح الطري مثل دوما4 وشام10 لافتاً إلى أن جودة أصناف البذار مستمدة من درجة نقاوتها وهي موزعة على أربع مراتب الأولى هي النواة والثانية هي الأساس والثالثة المسجل والرابعة المعتمد في حين أن درجة بذار المحسن يتم شحنها للمطاحن.

وأشار إلى أن هناك شروطاً محددة لاستلام وقبول بذار القمح المتعاقد عليها مع الفلاحين تحددها نتائج تحاليل مخابر المؤسسة ذات الموثوقية العالية من حيث نسبة حبات الشعير والأجسام الغريبة الأخرى المكتشفة مع حبات القمح مع الإشارة إلى أن آفة النيماتودا هي من أبرز العوامل المحددة لقبول بذار القمح من عدمه.

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع