أكد مدير الأشغال بمجلس مدينة حمص المهندس حيدر النقري أن المديرية قامت خلال العام الحالي بإعادة ترميم حفريات الصرف الصحي في حي وادي الذهب ومد قمصان إسفلتية في حيي وادي الذهب وكرم اللوز بقيمة 150 مليون ليرة منوهاً أنه تم تنفيذ مشاريع تأهيل سوق الناعورة بكامله تمهيدا لعودة الفعاليات الاقتصادية والتجارية للسوق وتأهيل الأرصفة وتنفيذ كافة الخدمات اللازمة من مياه وكهرباء وصرف صحي وهاتف وسينتهي العمل به خلال الأسابيع الثلاثة القادمة.
وأشار المهندس النقري إلى أعمال تنفيذ ومد قمصان إسفلتية في بعض المدارس في حي الأرمن منها مدرسة محارب الأحمد، وترميم المحاور الرئيسية وأهمها هاشم الأتاسي الواقع على كورنيش دمشق والغوطة وطريق طرابلس وحافظ إبراهيم بحي البغطاسية (الدبلان) وترميم طريق الشام بالكامل الممتد من حي باب التركمان حتى دوار تدمر مدخل حمص الجنوبي، وتنفيذ الأعمال المتضمنة أرصفة وأطاريف وزفت لافتاً أنه يتم حالياً إعداد إضبارة كاملة لتأهيل المحور تتضمن تعريضه وفق المخطط التنظيمي المصدق وزيادة عدد الحارات لتصبح أربع حارات لكل حارة ثلاث مسارب مرورية وسيتم التنفيذ خلال العام القادم بقيمة مليارين ليرة في حال تم التمويل اللازم.
وأضاف مدير الأشغال بأنه سيتم تحسين وتجميل المحاور الرئيسية المنطلقة من مركز المدينة باتجاه الأحياء بعد أن تم إعداد إضبارة لتأهيل شوارع حي كرم الزيتون بقيمة 25 مليون ليرة من الموازنة المستقلة لتنفيذ بعض الشوارع في الحي وأهمها شارع دلال النشيواتي الممتد من طريق تدمر مروراً بدوار الفاخورة حتى مقبرة الكتيب بطول يتراوح بين 20- 30 كم، منوهاً بأنه دمر بالكامل خلال الحرب وهو بحاجة للتأهيل وخاصة أنه تم الانتهاء من البنى التحتية ويتم دراسته من قبل لجان لتأمين الاعتمادات اللازمة وقيد تجهيز الإضبارة كاملة حيث يعتبر من المحاور الاستراتيجية المهمة باعتباره يربط بين أحياء عدة منها كرمي الزيتون واللوز والعدوية وباب تدمر والحميدية.
ولفت إلى استمرار ورشات البلدية بالعمل خلال عطلة عيد الأضحى المبارك حيث تم تنفيذ الإنارة التزيينية لمحيط قلعة حمص وتأهيل الأعمدة نفسها ومد أمراس وأجهزة إنارة له، إضافة إلى تنفيذ أغلب الإنارة على طريقي طرابلس والشام بالكامل بعد الانتهاء من تركيب أجهزة الطاقة الشمسية، وإعادة الإنارة في شوارع الحميدية والأهرام الحضارة، ولكن بقي جزء كبير من محيط المدينة سيتم إعداد إضبارة له ريثما يتم تأمين الميزانيات اللازمة إضافة لترميم شوارع الناعورة وعبد الحميد الدروبي وحافظ إبراهيم وتأهيل الأرصفة وردم ساقية الري المخترقة لشارع حافظ إبراهيم وردمها وزراعتها بمسطحات خضراء كحل إسعافي لأنها أصبحت مرمى للنفايات والقاذورات والأنقاض وصعوبة صيانتها من الناحية الفنية، مبيناً بأن المديرية تقوم بتعزيل كافة المصارف المطرية قبل حلول فصل الشتاء وخلال العام الماضي رصدت تجمعات مطرية ويتم معالجتها بتنفيذ مصارف.

..وتأهيل شبكات الكهرباء المتضررة من الإرهاب
حمص - الثورة : 
تعمل شركة كهرباء حمص على إعادة تأهيل الشبكات الكهربائية المتضررة من الإرهاب في قرى ومدن الريف الشمالي والقصير وتدمر والقريتين.
وأكد مدير شركة الكهرباء المهندس مصلح الحسن أنه تمت إعادة تأهيل ثمانية مراكز في القصير منذ عودة الأمن والاستقرار للمدنية إضافة إلى قسم من شبكات التوتر المنخفض والمتوسط في المدينة وريفها وتخديم 38 قرية تابعة للمدينة من أصل 55 قرية.
ولفت الحسن الى أنه تم في مدينة تدمر إعادة تأهيل 8 مراكز تحويل وشبكة التوتر المنخفض والمتوسط في حين تقوم ورشات الشركة حالياً بإعادة تأهيل خط السخنة بطول 6 كم وبالنسبة للأكبال الأرضية تم تأهيل 600 متر بين مركز الثانوية الصناعية ومركز المقبرة لافتاً إلى أن العمل مستمر في تأهيل شبكات التوتر المنخفض في ظل عودة الأهالي إلى مناطقهم.
وأضاف أنه في بلدة تلدو تم تأهيل 20 كم من شبكات التوتر المنخفض وبلغ طول شبكة التوتر المتوسطة المؤهلة 10 كم من خط الغور و10 كم من خط الثانوية و10 كم من خط القبو أما في تلبيسة فقد بلغ عدد مراكز التحويل المؤهلة 56 مركزاً وحالياً يتم العمل على إعادة تأهيل مركز تحويل البريد.
وأشار الحسن الى أنه في مدينة الرستن يتم العمل حالياً على إعادة تأهيل مركزي تحويل الحمرات والبريد وتم تأهيل الجزء الأكبر من شبكة التوتر المنخفض والمتوسط في حين بلغ عدد مراكز التحويل المؤهلة منذ إعادة الأمن والاستقرار للمدينة 85 مركزاً.
وأما في القريتين فقد تم تأهيل 35 كم من شبكات التوتر المنخفض و6 كم من شبكات التوتر المتوسط و14 مركز تحويل.

..و١٠٠٠ مشـــــارك بحملة «ســــوا بترجع أحلــى» 
حمص - الثورة :
بمشاركة حوالي 1000 شاب وشابة انطلقت الحملة الوطنية سوا بترجع أحلى» في يومها الأول من مدخل حمص الشمالي دوار المطاحن وحتى عقدة تير معلة على طريق حماة بمشاركة شباب متطوعين من الاتحاد الوطني لطلبة سورية واتحاد شبيبة الثورة والأمانة السورية للتنمية ودائرة العلاقات المسكونية وبطريركية مار أفرام السرياني وبصمة شباب سورية وتهدف إلى تنظيف وتجميل مدخل المدينة. 
عمر العاروب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية مكتب العمل التطوعي أشار في تصريح للثورة أن الحملة مرحلة جديدة في إعادة الإعمار ونشر ثقافة العمل التطوعي عبر التشاركية الواسعة بين مختلف المنظمات والجهات الأهلية لافتاً أن الحملة انطلقت 2018 من الغوطة الشرقية والغربية والزبداني بدمشق وحلب لتعاود مسيرتها اليوم 2019 من حمص بعد دمشق برسالة من الشباب السوري لكل العالم بأن سورية تعافت وتواصل تعافيها بفضل شبابها وان الحملة ستواصل عملها في مدينتي حماة وحلب.
أمين فرع الشبيبة بحمص رائد طحان لفت بأن الحملة تهدف لاعطاء الوجه الحضاري الحقيقي لحمص ورسالة الشباب السوري حمص بوابة الحضارة والامل بسواعد المتطوعين المنتمين لوطنهم. 
من جهته عضو منظمة اتحاد شبيبة الثورة على عباس أكد على اندفاع الشباب في حمص للعمل التطوعي بهدف تعزيز ثقافة التطوع عند الشباب وجعلهم شريكاً أساسياً في إعادة إعمار وطنهم مبيناً أهمية ثقافة العمل التطوعي لدى المجتمع.
بدوره أشارالمهندس باسل جوهرة من مديرية الخدمات الفنية بحمص بأن المديرية قدمت للحملة الآليات لدعم حملتهم ولتشجع كل الافكار الايجابية من أجل إعادة الوجه الحضاري للبلد. 
المتطوعة بتول قاسم من طلبة سورية فرع جامعة البعث تحدثت عن أهمية العمل الجماعي التطوعي وإعادة الحياة إلى مداخل المدينة. 
أما الشاب باسم علي من شبيبة الثورة لفت إلى أن الانتماء للوطن اليوم في محو آثار الحرب عن مدينتنا وترسيخ صورة جميلة عن المحبة والأمان والجمال.
المتطوع ثائر علي بين أن اجتماعنا اليوم كشباب في حملة «سوا بترجع أحلى» تأكيد أن سورية ستعود أفضل بفضل الانتماء الوطني لشعبها.

..وانتهاء استلام محصول 
البطاطا من المزارعين
حمص - سهيلة اسماعيل:
أنهى فرع المؤسسة السورية للتجارة في حمص استلام محصول البطاطا من المزارعين للموسم الحالي والتي سيتم طرحها بالأسواق عند الحاجة.
ولفت مدير فرع المؤسسة عماد ندور إلى أن الفرع استلم منذ بداية الموسم 2800 طن من البطاطا تم وضعها بالبرادات بهدف التدخل الإيجابي في الأسواق عند ارتفاع سعرها.
وأشار ندور إلى أن الفرع بدأ هذا العام بتسويق مادة البطاطا بشكل مبكر واستمر باستلام المحصول من المزارعين حتى انتهاء الموسم مشيراً إلى أن الاستلام تم من مختلف قرى ريف حمص.
وقدرت مديرية زراعة حمص إنتاج البطاطا الربيعية للموسم الحالي بـ 20331 طناً.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع