أكد مصدر في محافظة دمشق «للثورة» أنها تدرس حالياً عدداً من المواقع المقترحة سيتم الإعلان عنها قريباً لتصبح أسواقاً شعبية خاصة بالبسطات، لافتة إلى أن هذه الأسواق التي سيتم إقامتها تهدف إلى وقف التعديات على الأرصفة والطرقات ومعالجة إشغالها بشكل غير نظامي لما تسبّبه من ازدحام ومضايقات للمواطنين مع الحرص على عدم إيقاف معيشة أصحاب البسطات عبر تأمين أماكن بديلة ومنظمة لهم.
وبيّن المصدر أن هناك جهوداً تبذل للإسراع في إنشاء هذه الأسواق ضمن مواصفات جيدة ومساحات منظّمة ومدروسة لمعالجة ظاهرة الانتشار العشوائي للبسطات وتعدياتها على الأملاك العامة.
ولعلّ مثل هذا الإجراء بات ضرورياً وملحّاً في ظل الحال المزرية التي وصلت إليه معظم شوارع وأرصفة العاصمة نتيجة التوزّع العشوائي للبسطات والأكشاك، وإن كانت المحافظة جادة فعلياً بالإسراع بمعالجة هذه المشكلة، فستكون قد وفّرت على نفسها بالدرجة الأولى جهوداً كبيرة في لعبة «القط والفار» اليومية بين أصحاب البسطات وشرطة المحافظة، إضافة لوقف التعديات وعرقلة مرور المارة والسيارات، ناهيك عن سرقة التيار الكهربائي من الأعمدة المجاورة لتلك البسطات إضافة للعديد من المشكلات الأخرى المترتبة على هذه الفوضى في توزّعها الفوضوي، وفوق كل ذلك سيصبح من السهل ضبط عملية البيع والتلاعب بالأسعار والمواصفات.
والكرة الآن في ملعب محافظة دمشق!!

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع