أكدت وزارة الزراعة أن جزءاً كبيراً من محصول القمح للموسمين الحالي والماضي لم يتم تسويقه بسبب الظروف الامنية في عدد من المحافظات وبين المهندس عبد المعين القضماني مدير الانتاج النباتي بالوزارة

ان القمح المسوق لتاريخه بلغ 517 ألف طن منها 507 ألاف طن تم تسويقها لمصلحة المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب و 10 ألاف طن لمصلحة المؤسسة العامة لاكثار البذار. وجاءت في مقدمة المحافظات المسوقة الحسكة وبلغت الكميات المسوقة 357 ألف طن وفي حماة والغاب 81,7 ألف طن وحمص 18 ودير الزور 23 وريف دمشق 11,8 وحلب 1,3 والسويداء 2 ودرعا 2,6 وطرطوس 0,4 وادلب 4 واللاذقية 0,5 طن.‏

وأوضح المهندس القضماني أن أكثر المحافظات التي لم تستطع التسويق هي حلب والرقة وإدلب ودير الزور فيما احتفظ القسم الأكبر من الفلاحين بجزء من المحصول كبذار وللاستخدام الشخصي.‏

واضاف المهندس القضماني ان الشعير المسوق بلغ 120 ألف طن مشيرا ان كامل المسوق من الحسكة مشيرا ان مؤسسة الحبوب تسوقت الشعير لمصلحة المؤسسة العامة للاعلاف. واشار المهندس القضماني الى انتهاء تسويق الشوندر السكري وبلغت الكميات المسوقة 41,4 الف طن تم زراعتها في 1600 هكتار ووصلت الحلاوة الى 12,6 والاجرام 8,8 منوهاً أن قسماً من المحصول ذهب علفاً لعدم امكانية تسويقه بسبب الأعمال الإرهابية.‏

يذكر ان المساحات المزروعة بالذرة الصفراء التكثيفية بلغت 19,5 ألف هكتار فيما للذرة الرئيسية 955 هكتاراً.‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع