تم أمس إرسال سيارات إطفاء وآليات من المحافظات الجنوبية للمساعدة بإخماد الحرائق الكبيرة في محافظات حمص وطرطوس واللاذقية بحسب ما ذكرته وكالة سانا.

هذا وتواصل فرق إطفاء مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي بالتعاون مع فوج إطفاء اللاذقية والدفاع المدني وبمؤازرة من فرق إطفاء من محافظتي طرطوس وحماة جهودها لمكافحة الحرائق التي نشبت بريف اللاذقية يوم أمس الأول ولا سيما في أحراج فرز العنانيب والتي امتدت صباح أمس بعد السيطرة على 80 بالمئة منها إلى أحراج قريتي السراج ومصيص.

مدير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس منذر خيربك بين لـ مراسل سانا أنه تم حشد كل الإمكانات للتعامل مع حريق أحراج فرز العنانيب حيث توجد أكثر من 22 سيارة إطفاء و7 آليات هندسية وتركسان وبلدوزرات مع 12 فرقة عمال لتطويق الحريق من الجهات الأربع، مع اتخاذ احتياطات أكبر وشق خطوط نار جديدة وتعزيل أخرى وبمسافات أكبر للتخفيف من الأضرار وحماية ممتلكات المواطنين والمزارع والثروة الحراجية.

ولفت خيربك إلى أن عناصر الإطفاء تمكنوا خلال الـ 24 ساعة الماضية من إطفاء 17 حريقاً نشبت بالتزامن في منطقتي جبلة والقرداحة رغم وعورة التضاريس وصعوبة الوصول إليها والرياح الشرقية الشديدة، مبيناً أن العمل يتم بمعنويات عالية من قبل العمال رغم استشهاد 2 من زملائهم وتعرض آخرين للإصابة للحيلولة دون تضرر أملاك المواطنين التي لم يتم تسجيل أي أضرار فيها حتى الآن.

رئيس دائرة الحراج في المديرية المهندس باسم دوبا أشار إلى أن الموقع الأشد خطورة بسبب الحرائق التي اندلعت أمس هو في أحراج تحتوي على غابة صنوبرية وتضاريس صعبة تلتقي فيها مجموعة وديان، ومع هبوب رياح شديدة أدت إلى انتشار النيران بسرعة كبيرة ضمن الموقع، مبيناً أن المديرية عملت فوراً على استدعاء الكوادر الفنية وآليات الإطفاء وتمكنت من تطويق القسم الأكبر من الحريق بنسبة تصل إلى 80 بالمئة مع محاولة عزل المنطقة.

رئيس فرقة الإطفاء المؤازرة من محافظة طرطوس حسين عزيز الحسن أشار إلى أن فرقته التي وصلت إلى اللاذقية ظهر أمس شاركت في إطفاء حريق في قرية يرتي قبل أن تتوجه إلى الحريق في موقع عنانيب مساء أمس والمساعدة في إطفاء الحريق فيها وفتح خطوط نيران، مشيراً إلى أن النيران نشبت الآن فيه من جديد.

هذا وأخمدت فرق الإطفاء بحمص أمس حرائق عدة شبت في الأراضي الزراعية والحراجية في قرى الناصرة والمشتاية وعين الباردة وحب نمرة والزويتينة في منطقة وادي النضارة غربي حمص.

وقال العقيد عثمان جودا قائد فوج إطفاء حمص: إنه يتم بالتعاون مع إطفاء مديرية الزراعة إخماد حريق انتقل من بلدة الناصرة إلى مرمريتا، لافتاً إلى أن فرق الإطفاء تعمل على منع وصول الحرائق إلى منازل المواطنين.

سانا - الثورة: