أكد رئيس مجلس مدينة جرمانا عمر سعد أن المجلس عمل على تكثيف حملات شطف الشوارع الرئيسية بالمدينة، والاهتمام بواقع النظافة مبينا أنه تم إبرم عقد مع إحدى الشركات الخاصة لكنس وجمع وترحيل القمامة من قطاعين بمدينة جرمانا، ومدة العقد ٣٦٥ يوماً، حيث تعمل الشركة بموجب هذا العقد أيام العطل الرسمية والأعياد أيضاً، ومن بنوده، شطف الشوارع الرئيسية مرتين في الأسبوع، إضافة إلى ترحيل القمامة ثلاث وارديات يومياً.

كما أشار إلى أن القيمة المالية لهذا العقد تبلغ ٧٩٠ مليون ليرة، قدمت كإعانة من الموازنة المستقلة لمحافظة ريف دمشق أما القطاع الثالث فتعمل به آليات وعمال البلدية .

من جهة أخرى، تم الاطلاع على الواقع الخدمي في حي اليونسية بجرمانا، وكشكول، وشارع دير إبراهيم الخليل التي تشكل تجمعا بشريا ضخما يتجاوز 300 ألف نسمة، وبحاجة إلى تضافر جهود الجميع للوصول إلى حل أمثل لجميع مشاكله، حيث تنتشر التعديات على شوارعها من قبل البسطات، ناهيك عن مشاكل المواصلات والدراجات النارية، وسوء الإنارة، وفي هذا المجال لفت سعد إلى أنه تم الاتفاق مع المجتمع المحلي على تشكيل فريق عمل تطوعي من أبناء الحي سيتم تزويده بجميع الإمكانات اللازمة والمساعدة من قبل المجلس إضافة إلى تنفيذ يوم عمل تطوعي سيقام بالتعاون ما بين المجلس والمجتمع المحلي، مع عقد اجتماعات متابعة دورية ليتم تقييم المعالجة والعمل.