وسعت وحدات الجيش العربي السوري انتشارها غرب ناحية تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي وذلك في إطار مهامها لحماية الأهالي، فيما واصلت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية عدوانهم على ريف الحسكة الشمالي بالتوازي مع استمرار سرقتهم ممتلكات الاهالي وخطف الشباب منهم بريفي تل تمر ورأس العين.

وذكر مراسل سانا في الحسكة أن وحدات الجيش وسعت خلال الساعات الماضية مساء أمس عمليات انتشارها في غرب ناحية تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي ودخلت أربع نقاط جديدة منها قريتا الدشيشة والطويلة.

ولفت المراسل في وقت سابق أمس إلى أن اشتباكات عنيفة بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة اندلعت بين قوات الاحتلال التركي ومجموعات قسد على محور قريتي القاسمية والرشيدية بريف ناحية تل تمر الشمالي وسط استمرار الإرهابيين وداعميهم من قوات الاحتلال باستهداف منازل المدنيين بسلاحي المدفعية ومدافع الهاون.

وفي سياق اعتداءاتها أشار المراسل إلى أن المجموعات الإرهابية التي تعمل بإمرة وقيادة قوات الاحتلال التركي تواصل سرقة ونهب ممتلكات المواطنين في القرى والبلدات التابعة لناحيتي تل تمر ورأس العين بالتوازي مع قيامها بمداهمة المنازل ووضع حواجز على الطرقات لاختطاف الشبان واقتيادهم مكبلين إلى جهة مجهولة.

وبين المراسل أن ممارسات مرتزقة الاحتلال التركي بحق أهالي القرى المحتلة بريف رأس العين تمثلت بسرقة أبقار واغنام الاهالي وتخريب المحولات الكهربائية للآبار الزراعية والمنزلية وسرقتها، ونهب الحبوب التي يخزنها الاهالي مؤونة للشتاء، والاقماح التي لم يقوموا بتوريدها وبذار الموسم الحالي، اضافة إلى نهب مادة المازوت المخصص للتدفئة والزراعة والاستيلاء على محصول القطن للمزارع.

وأضاف المراسل ان من جملة الممارسات العدوانية المرتكبة من إرهابيي النظام التركي بحق الاهالي خطف المدنيين وطلب فدية مالية مقابل الافراج عنهم، وسرقة ونهب محتويات المنازل والمحال التجارية للمدنيين ومنع المزارعين من حراثة وبذر أرضهم الزراعية ضمن الاراضي المحتلة والمجاورة.

وكانت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من المجموعات الإرهابية قد اختطفت أول من أمس عددا من الأهالي بريف رأس العين.

ونقل مراسل سانا عن مصادر محلية قولها إن مجموعة إرهابية من مرتزقة الاحتلال التركي أقدمت على اختطاف 25 شاباً من أهالي قرى تل عطاش وكاجو والشركة وتل جما والمرندية وشلاح وتل سنان والسفح بريف رأس العين شمال غرب الحسكة.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال ومرتزقته اقتادوا الشبان المختطفين إلى جهة مجهولة.

وعمدت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته خلال الاسابيع الماضية إلى سرقة محولات الكهرباء والمعدات الزراعية والمواشي والمولدات الكهربائية والمحروقات الخاصة بها العائدة للأهالي ونهبت المفروشات من المنازل اضافة إلى اختطاف عشرات الشبان في ناحيتي رأس العين وتل تمر بريف الحسكة الشمالي الشرقي.

سانا – الثورة