وقعت سورية وإيران في طهران أمس مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الطاقة المائية.

ووقع المذكرة عن الجانب السوري وزير الموارد المائية المهندس حسين عرنوس وعن الجانب الإيراني وزير الطاقة رضا أردكانيان بحضور سفير سورية في إيران الدكتور عدنان محمود.

وتتضمن المذكرة تنفيذ مشروعات مشتركة في مجال إنشاء السدود والآبار السطحية والعدادات والمضخات المائية وإعادة تأهيل المنظومة المائية في سورية والاستفادة من تبادل الخبرات والدراسات والبحث العلمي في هذا المجال والتعاون في مجال تصميم وإنشاء محطات معالجة المياه والصرف الصحي وشبكات نقل وتوزيع المياه وكذلك محطات تحلية المياه في سورية إضافة إلى تشكيل لجنة لتنفيذ بنود مذكرة التفاهم.

وكان الوزير عرنوس بحث مع وزير الطاقة الإيراني ومسؤولين وممثلي القطاع الخاص في إيران أمس التعاون في مجال الطاقة المائية وإنشاء مشروعات مشتركة.

إلى ذلك بدأت في العاصمة الإيرانية طهران أمس أعمال اجتماع مجلس المركز الإقليمي لإدارة المياه الحضرية بمشاركة وفود عدد من الدول بينها وفد من سورية برئاسة عرنوس وبحضور سفير سورية في إيران الدكتور عدنان محمود.

وقال عرنوس في كلمة له خلال الاجتماع إن الحكومة السورية تعمل على إعادة تأهيل المنظومة المائية رغم ظروف الحصار الجائر والإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تفرضها دول الغرب الاستعمارية على سورية مضيفا أن الشعب السوري تعرض على مدى الاعوام الثمانية الماضية لحرب ظالمة تكالبت فيها قوى الإرهاب وتسببت بأضرار هائلة في قطاع المياه في سورية عموما وقطاعي مياه الشرب والصرف الصحي على وجه الخصوص مستخدمة المياه كسلاح في حربها على الشعب السوري.

وأعرب الوزير عرنوس عن الأمل في الاستفادة من الخبرات والتقنيات المستحدثة في مجال إدارة المياه الحضرية والتعاون في مجال تطوير التقنيات والسياسات الخاصة والبحث العلمي في هذا الإطار وخصوصا في مرحلة إعادة إعمار المنظومة المائية.

بدوره نوه وزير الطاقة الإيراني رضا اردكانيان في كلمة له خلال الاجتماع بعمل المركز الإقليمي للمياه الحضرية وتعاونه مع المنظمات والمؤسسات الدولية والمحلية بما يحقق الأمن المائي.

ويشارك في الاجتماع وزراء ومعاونو وزراء من سريلانكا والهند وباكستان وأفغانستان وطاجكستان وقرغيزستان وألمانيا وسويسرا وعمان ولبنان والعراق ومصر وتركيا ويهدف الاجتماع إلى تبادل الخبرات والمقترحات حول المنظومة المائية.

سانا - الثورة: