كشف المهندس يوسف كردية مدير عام المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بحلب للثورة عن المشاريع المخطط تنفيذها خلال العام الحالي والتي تبلغ 14 مشروعاً بقيمة تصل إلى نحو 8 مليارات ليرة تقريباً، وتتضمن مشاريع إرواء واستبدال خطوط وتمديد وتوسيع شبكات وغيرها من المشاريع، لافتاً إلى أن لدى المؤسسة خطة طوارئ بالنسبة للمشاريع المراد تنفيذها في المناطق التي يتم تحريرها حيث نقوم ومن خلال كوادر المؤسسة الفنية بالكشف على الشبكة وتقدير الأضرار إن وجدت والعمل على إصلاح المتضرر منها، ويواصل العاملون بالمؤسسة العمل على تأهيل وصيانة الشبكات في الأحياء المحررة والسيطرة على التسريبات التي أنجز الكثير منها حيث تجاوزت النسبة 95% وما زال العمل مستمراً بكافة الأحياء حيث أجرت الكثير من المشاريع لتحصيل المفاتيح الرئيسية والفرعية الواصلة للأبنية المهدمة والمهجورة للتخفيف من الهدر والتسريب بالإضافة لمعالجة الأعطال الطارئة.

وأشار مدير عام المؤسسة إلى أهم المشاريع التي تم تنفيذها العام الماضي ومنها مشروع إدخال محطة ضخ جديدة في الخفسة وهي عبارة عن إدخال أربعة مضخات استطاعة كل مضخة /4500/ م3 بالساعة ما يزيد في كمية ضخ المياه إلى مدينة حلب بمقدار 350000 م3 باليوم يتم الاستجرار منها حالياً بمقدار 100000 م3/ يومياً لتعويض الاستهلاك المتزايد للمياه والباقي سيتم ضخه في حال تنفيذ قناة الجر الخامسة كما أنه تم وضع ثلاث مجموعات توليد ديزل بالمحطة استطاعة كل واحدة /2/ ميغا لتشغيله عند انقطاع التيار الكهربائي وفي الحالات الضرورية وتقدر التكلفة الإجمالية للمحطة بحدود 4 مليارات و569 مليون ليرة، مضيفاً أنه تم الانتهاء من تنفيذ مشروع إرواء مسكنة غرب والقرى المحيطة بها حوالي /40/ قرية حيث يتألف المشروع من إنشاء مأخذ مائي جديد بتكلفة تقديرية 250 مليون ليرة وكذلك إعادة تأهيل محطتي التصفية والضخ بتكلفة تقديرية 350 مليون ليرة سورية وكذلك إعادة تأهيل شبكات المياه المخربة بتكلفة تقديرية 120 مليوناً كما تم القيام بتنفيذ أعمال توسيع شبكة المياه ببلدة نبل بتكلفة تقديرية 560 مليون ليرة.

وأضاف أن من جملة المشاريع التي تم تنفيذها أيضاً تأمين المياه إلى العديد من القرى من مأخذ خان الشعر بحدود 52 قرية في الريف الشرقي، ومشروع مسكنة شرق حيث يروي هذا المشروع ما يقارب 45 قرية بتكلفة 250 مليون ليرة، ومشروع مياه أم خرزة حيث يروي هذا المشروع 14 قرية بتكلفة 97 مليوناً، ومشروع مياه أم خروع يروي هذا المشروع 25 قرية بتكلفة 74 مليون ليرة، ومشروع مياه المزبورة يروي 3 قرى بتكلفة 57 مليوناً، وتم الانتهاء من إعادة تأهيل محطة ضخ عين البيضة والتي تروي 15 قرية بتكلفة 60 مليون ليرة، كما قامت المؤسسة بتأهيل قسم كبير من شبكات مياه الريف الشرقي وما يزال العمل مستمراً، إلى جانب تجهيز الريف الشمالي بعشرة آبار في تل رفعت ودير جمال وفافين وكفر ناصح وعقيبة وأبين وتنب والزهراء بتكلفة /250/ مليون ليرة لتأمين مياه الشرب للمواطنين في هذه القرى.

وفيما يتعلق بمشاريع المؤسسة في الريف الجنوبي للمحافظة أكد كردية أن هناك اهتماماً كبيراً بضرورة تأمين مياه الشرب له كونه فقيراً جداً بالخزان المائي، وبالتالي تعمل المؤسسة حالياً لإعادة تأهيل وتجهيز مشروع إرواء جبل الحص حيث تم الانتهاء من تجهيز محطة أبو اصفيطة ومحطة باشكوي وكذلك محطة بنان وهذه المحطات الثلاث تروى حوالي 70 قرية بتكلفة 75 مليون ليرة، وسيتم البدء بأعمال صيانة خطوط الشبكات التي خربها الإرهاب وإعادة وضعها بالخدمة، بالإضافة لتجهيز وتشغيل العديد من الآبار لتأمين المياه للإخوة المواطنين بالريف الجنوبي بشكل إسعافي بعدة قرى منها (عبطين - بردة - السابقية - الشغيدلة - الحميدي - المرحمية - فجدان - عزان - حريبل - الذهبية - خناصر و جور الورد) بتكلفة 250 مليوناً. مشيراً إلى وضع مراكز الجباية بالعمل في كل من نبل والخفسة ودير حافر والسفيرة ومسكنة بالإضافة لتجهيز مراكز الجباية بباقي مناطق الريف والمدينة والتي تم تخريبها من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة حيث بلغ عدد مراكز الجباية العاملة ضمن المدينة 23 مركزاً، وبلغت إيرادات المؤسسة من مراكز الجباية ملياراً و966 مليون ليرة.