فجرت مجموعة إرهابية جسر قرية الكفير في ناحية جسر الشغور بإدلب الواقع على الطريق الدولية حلب اللاذقية “إم فور” وذلك لإعاقة حركة الدوريات المقرر تسييرها على الطريق ضمن اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي تم التوصل إليه في الخامس من الشهر الجاري.

وذكرت مصادر أهلية وإعلامية أن إرهابيين عمدوا إلى نسف جسر قرية الكفير في ناحية جسر الشغور بعد تفخيخه بالمتفجرات وذلك لقطع الطريق الدولية “إم فور” ومنع إعادته للخدمة.

وكانت مجموعات إرهابية دمرت في الـ 16 من الشهر الجاري جسر محمبل لمنع حركة المرور على الطريق وقامت بنقل العديد من أفرادها وعشرات المدنيين بعد إغرائهم بالمال للبقاء على قارعة الطريق ومحيطه لضمان استمرار قطعها أمام الدوريات وتعطيل حركة السير الطبيعية عليها.

وأعلن في موسكو التوصل إلى اتفاق بين روسيا والنظام التركي يقضي بوقف الأعمال القتالية في ادلب عند الوضع الراهن والبدء بتسيير دوريات مشتركة على الطريق الدولية حلب-اللاذقية بدءاً من السادس من آذار الجاري مع التأكيد على الالتزام بوحدة سورية وسيادتها والاستمرار بمكافحة الإرهاب فيها.