مع انطلاق اعمال تعبيد وصيانة الطريق الرئيسي على محور غنيري القلايع زاما عين الشرقية أكد محافظ اللاذقية على ضرورة التقيد بحسن التنفيذ من الالتزام بالسماكات المحددة ومعالجة الحفر بالمواد اللازمة وعدم استخدام مادة الجماش في معالجة الحفر لتعطي نتيجة افضل بشكل دائم.

و اشار الى ان رؤساء الوحدات الادارية على المحور معنيين  بمتابعة الالتزام بالمعايير المحددة لتنفيذ المشروع الى جانب مديرية الخدمات الفنية الجهة المعنية بالتنفيذ.

و تجدر الإشارة إلى أن مشروع تعبيد طريق محور غنيري القلايع زاما عين الشرقية يمتد على مسافة 5ر4 كيلو متر يتم تنفيذه على اربع مراحل .. بكلفة اًجمالية تصل الى 100 مليون ليرة  سورية ..وكانت الشركة المنفذة الطرق والجسور نفذت مرحلة منه خلال العام الماضي ليبقى منه 3 مراحل يتم تنفيذها الان.

المهندس وائل الجردي مدير الخدمات الفنية في محافظة اللاذقية  اوضح أن المديرية وقعت مع فرع المنطقة الساحلية لشركة الطرق والجسور أربعة عشر عقدا بقيمة أربعمئة مليون ليرة سورية بدأت من خلالها تنفيذ أعمال الصيانة ومد طبقة اسفلتية على أحد أهم الطرق الرئيسة في منطقة جبلة الذي يربط بين عدة وحدات إدارية على محور غنيري القلايع عين الشرقية وزاما وصولا إلى متور.

وبين الجردي أن الطريق يمتد على مسافة أربعة كيلومترات ونصف وبعرض من ثمانية إلى عشرة أمتار حسب المخطط التنظيمي وسيتم تنفيذه على ثلاث مراحل بعد أن تم تنفيذ مرحلة واحدة خلال العام الماضي مشيرا إلى أنه بانتهاء أعمال الصيانة على هذا المحور سترتبط هذه الوحدات الإدارية المتلاصقة بمحور فني شكل معاناة لأهالي المنطقة عبر السنوات السابقة.

وأكد الجردي أن المديرية مستمرة بأعمال صيانة الطرقات ومع الانتهاء من الأعمال في هذا الطريق ستنتقل الورشات للعمل على صيانة طريق عام سيانو البودي وتليها مشاريع الطرقات في منطقة القرداحة ثم الحفة واللاذقية.

من جهته أشار مدير فرع الشركة العامة للطرق والجسور المهندس عمار حيدر إلى أن المشروع يتألف من أربع مراحل وبطول الف ومئة متر تقريبا لكل منها مبينا أن جميع الأعمال تتم بآليات وكوادر الشركة باستخدام مدادة ليزرية حديثة لمعايرة السماكات بشكل جيد.