أكد فرع المؤسسة العامة الاستهلاكية في ريف دمشق في تقرير صدر مؤخراً أنه أمن كميات احتياطية من المواد التموينية والمقننة مبينا أن المخزون يصل إلى حوالي 1000 طن احتياطي من السكر التمويني إضافة إلى 1200 طن هو مخزون من السكر الحر وكذلك 57 طناً من الشاي.

وحسب التقرير فإن مبيعات استهلاكية ريف دمشق للمواد المقننة بلغ من السكر التمويني 163 مليون ليرة خلال الأشهر الثلاثة الماضية مع تحقيق إيرادات وصلت إلى ما يقارب 107 ملايين ليرة خلال نفس الفترة، ووصلت قيمة مبيعات الرز التمويني إلى 25 مليون ليرة مضيفاً إن قيمة المخزون العادي لنهاية الربع الأول من العام الحالي بلغت 105 ملايين ليرة، وأما مبيعات الاجمالية خلال الاشهر الثلاثة الماضية فقد بلغت 347 مليون ليرة بنسبة تنفيذ 62 بالمئة حيث المبيعات المخططة تقدر بحوالي 555 مليون ليرة.‏

وسيوسع فرع المؤسسة منافذ البيع في مدينة جرمانا لتصبح أربعة منافذ مع بداية الأسبوع القادم ليصبح بذلك عدد المنافذ التي تم افتتاحها منذ بداية العام الحالي وحتى اليوم 14 منفذاً وذلك استعداداً لطرح أكبر كمية من السلع الغذائية لتحقيق البيع المباشر للإخوة المواطنين وبأسعار الكلفة وتوفير منفذ يمكن المواطن من تأمين كافة السلع اضافة لاتخاذ قرارات مؤخراً بافتتاح مراكز جديدة تضاف إلى القديمة في جرمانا وصحنايا بالتنسيق مع الوحدات الإدارية لتغطية المزيد من احتياجات المواطنين.‏

وزعم التقرير أن أسعار السلع في المراكز التابعة للفرع أرخص من السوق بنسبة وسطية تتراوح بين 30 إلى 40% وهذه الأسعار ساهمت بإجبار تجار القطاع الخاص على تخفيض الأسعار وبالتالي استقرارها إضافة إلى خلق توازن سعري في الأسواق حيث تباع اسطوانة الغاز بسعر 1065 ليرة ، الأرز الايطالي 130 ليرة للكيلو غرام والسكر 85 ليرة وزيت الذرة 320 ليرة لليتر الواحد و المؤسسة تعمل بكل طاقتها في جميع مناطق ريف دمشق لتوزيع مادتي السكر والأرز على جميع المواطنين بالتعاون مع البلديات ومخافر الشرطة ولجان الأحياء لتنظيم الدور وتسريع وتيرة العمل قدر الإمكان.‏

يذكر أن الفرع يعمل على محورين الأول استمرار تغطية جميع المناطق في المحافظة لتأمين حاجتها من المواد والسلع الأساسية والثاني تطوير أساليب العرض والبيع في المنافذ والمراكز البالغ عددها 55 منها 11 مركزاً و13 مجمعاً وصالة استهلاكية اضافة لمهرجانات الفرع التسويقية لعدد من السلع الاستهلاكية والتحويلية والمنظفات.‏