أكد نائب رئيس المكتب التنفيذي في محافظة ريف دمشق الدكتور يوسف حمود أنه بدعم ومتابعة من المحافظة وبالتنسيق مع شعبة يبرود لحزب البعث ومع مديريتي: الصحة و الشؤون الاجتماعية والعمل؛ قامت اللجنة الأهلية المشكلة في مدينة يبرود بالإشراف المباشر على مركز الحجرالصحي الخاص لمعالجة مرضى فيروس كورونا المقام في المنطقة (مركز انعاش الريف) بالتواصل بشكل مباشر مع المرضى عبر دارة مغلقة (مجموعة واتس آب واتصالات هاتفية) لمتابعة أحوالهم ولتلبية جميع احتياجاتهم ومستلزمات إقامتهم في المركز من طعام وشراب وبعض الأدوية ومسلتزمات الراحة .

كما بين رئيس مجلس المدينة أيمن حيدر: أن الجنة قامت مؤخراً بتركيب شاشات وأجهزة استقبال، وسيتم تركيب بوابة انترنت في المركز ليبقى المرضى على تواصل مع ذويهم وأهلهم.

وأشار حيدر بأن جميع المرضى بحالة صحية ممتازة، وتم شفاء عدد منهم وتخريجهم إلى منازلهم، مع العلم بأن أهم علاج للمرض هو الراحة النفسية الجيدة والمعنويات العالية والتغذية الجيدة المتكاملة واتباع إرشادات الطاقم الطبي وتناول الأدوية المخصصة. ولفت إلى المتابعة المستمرة من قبل المحافظة ومديريتي الصحة والشؤون وجميع الجمعيات الخيرية الأهلية والفعاليات الاقتصادية وأصحاب الأيادي البيضاء في المدينة المساهمين في هذا العمل، بالإضافة إلى الفريق الطبي المشرف على متابعة المرضى ولرجال قوى الأمن الداخلي على جهودهم المبذولة.