كشف المهندس أيهم حامد مدير الزراعة والإصلاح الزراعي بالسويداء أن محافظة السويداء تتبوأ اليوم مركزاً متقدماً على مستوى القطر بزراعة الفستق من حيث المساحة التي وصلت خلال هذا العام إلى 5780 دونماً وبلغ عدد الأشجار الكلي المزروعة فيها 115 ألف شجرة يشكل المثمر منها 90 ألف شجرة وتتركز زراعته في قرى وبلدات القريا برد وجبيب وعرى وبكا والمجيمر والعفينة والثعلة وسهوة بلاطه وعمرة. ولفت إلى تطور إنتاج الغراس في مشاتل مديرية الزراعة من إنتاج الأصول غير المطعمة إلى أصول مطعمة بأصناف مؤنثة ممتازة تسويقياً ومذكرة متوافقة بشكل جيد حيث يبلغ الإنتاج السنوي من الغراس ١١٢ ألف غرسة ضمن مشتلي كوم الحصى ونبع عرى وأنواعها العاشوري والعجمي والبانوري وناب الجمل.

وأشار مدير الزراعة إلى أن المديرية قدرت الإنتاج الأولي من محصول الفستق الحلبي للموسم الحالي بحوالي 515 طناً منها 410 أطنان للزراعات البعلية والباقية للمروية بزيادة وصلت نسبتها إلى أكثر من 47 % عن الموسم الماضي حيث أنتجت المحافظة 274 طناً.

وأضاف مدير الزراعة قائلاً إن الجدوى الاقتصادية لزراعة الفستق الحلبي في السويداء أثبتت نجاحها حيث إن العينات المأخوذة من حقول المزارعين خلال السنوات الماضية أظهرت أن متوسط إنتاج الدونم الواحد يزيد على 182 كيلو غراماً.