على مايبدو أن معالجة واقع النقل بحلب وتنظيمه وضبط المخالفات وتخفيف الازدحام ستصبح في خبر ( كان ) بعد اجتماع لجنة نقل الركاب المشترك الذي عقد اليوم في مبنى المحافظة برئاسة محافظ حلب حسين دياب .

*بطاقة وقود شهرية:

وقررت اللجنة اعتماد بطاقة وقود شهرية تم إصدارها من مديرية النقل ونقابة عمال النقل البري بحلب لتسليمها اصولاً الى كافة سائقي الميكرو باصات الصغيرة والكبيرة العاملة على جميع الخطوط داخل المدينة ، وبين المدينة والريف ، وبين المحافظة وخارجها ، على ان تكون ممهورة من قبل مديرية النقل ونقابة عمال النقل البري ، وذلك اعتباراً من يوم الأحد القادم على ان يتم تسجيل تعهد لدى مديرية النقل بعمل كل مركبة على الخط المحدد تحت طائلة اتخاذ الإجراءات القانونية بحق السائق والمركبة .

* عقوبات رادعة :

وأكدت اللجنة أنه في حال ثبوت استجرار الوقود بدون العمل على الخطوط المحددة ستتم معاملة المخالفة معاملة الاتجار بالمواد المدعومة وسيتم تنظيم الضبوط التموينية اللازمة وفق القانون /14/ لعام 2015 بالإحالة إلى القضاء موجوداً وحجز المركبة وغرامة مليون ليرة سورية وإعطاء مهلة للسائقين لغاية 15/12/2020 لاعتماد البطاقة المذكورة ، تحت طائلة إيقاف البطاقة الذكية العائدة لهذه المركبات /ميكرو باصات 14 راكبا – 24 راكبا - باصات النقل الداخلي المرتبطة بعقود استثمار مع مجلس المدينة / .

وسيتم توزيع هذه البطاقات في مراكز الانطلاق إضافة الى / المنافست / للمركبات العاملة من الريف الى المدينة ومن المدينة الى باقي المحافظات وحصر تعبئة الوقود بموجب /المنافست/.

وبالنسبة للسيارات العاملة على الخطوط الخارجية /خارج القطر/ تم جرد عددها من قبل لجنة نقل الركاب المصغرة ، وتبين أن عدد السيارات المسجلة في مديرية النقل /675/ مركبة ،في حين أن عدد المركبات التي تستجر مادة المحروقات بموجب البطاقة الذكية من محافظة حلب /122/ مركبة ،حيث قررت اللجنة إيقاف جميع البطاقات الذكية للمركبات غير العاملة فعلياً لحين مراجعة مديرية النقل بحلب .

* إلغاء البطاقة الذكية للمخالف :

وقررت اللجنة جرد الخطوط العاملة( من المدينة إلى الريف ومن المدينة إلى باقي المحافظات ) حيث سيتم إلغاء كافة البطاقات الذكية للمركبات غير الملتزمة بالعمل على الخطوط المحددة لها .

وفيما يتعلق بمخالفات الميكرو باصات العاملة في المدينة من ( تغيير خطوطها أو عدم الوصول إلى نهاية الخط ) والتي تسبب بازدحام كبير على بعض الخطوط ،قررت اللجنة الإحالة إلى مجلس المحافظة لإقرار إجراءات وعقوبات أكثر ردعاً من العقوبات المعتمدة حالياً تتضمن ( حجز المركبة وغرامات مالية وإيقاف البطاقة الذكية بحق المخالفين) ،علماً ان العقوبات المعتمدة حالياً تقتصر على غرامة مالية لا تتجاوز ألفي ليرة سورية .

* تعديل عدادات التكسي :

واستعرضت اللجنة كتاب مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بخصوص تعديل عدادات " التكسي" بما ينسجم مع السعر الجديد للبنزين حيث سيتم إقرار التسعيرة الجديدة من خلال اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة مع التشدد بقمع المخالفات بهذا الصدد .

* ٤ باصات إلى كاراج الراموسة :

كما تم خلال الاجتماع الإيعاز إلى شركة النقل الداخلي بزج باصات على خط الجامعة وقت الذروة لتخفيف الازدحام وتشغيل باصَي نقل داخلي إضافيين على خط / كراج الراموسة /من مركز المدينة – ساحة الجامعة – سوق الهال الجديد - الى كراج الراموسة / ليصبح عدد الباصات العاملة على هذا الخط /4/ باصات .

حضر الاجتماع قائد شرطة المحافظة اللواء عصام الشلي ونائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة أحمد الياسين.

من جانب ثان أكد رئيس مجلس مدينة حلب الدكتور المهندس معد المدلجي ضرورة أن يقوم المجلس بتقييم أدائه خلال العام ويتلافى السلبيات ويعزز الإيجابيات، ويعمل على تطوير أدائه والارتقاء به نحو الأفضل.

جاء ذلك خلال ترؤسه أعمال المجلس في دورته الرابعة، حيث وافق المجلس على الإعلان الدوري لدراسة كل من البقع والمناطق التالية (بقعة حي الشهداء – منطقة العزيزية – فيلات ضاحية الأسد – بقعة تجميل مقابر المسيحيين – توسع المنطقة الشرقية كرم الميسر) وذلك وفق إجراءات المرسوم /٥/ لعام ١٩٨٢ والتعليمات الموحدة.

ووافق المجلس أيضاً على إصدار قرار يتعلق بمنح رخص ترميم لمعامل الأدوية في المناطق التي ليس لها مخطط تفصيلي وذلك وفق أسس وضوابط، وإقرار مشروع خاص يعالج كافة الإنشاءات المبنية ضمن نطاق منشأة الباسل وفق مخطط الوضع الراهن المصدق مع تحديد الرسوم والمبالغ الواجب تحصيلها لقاء هذه المعالجة، وتسوية أوضاع الأبنية القائمة في جمعية الزهراء وفق التسعيرة القديمة ولغاية ٢٠٢١/٦/٣١م

وضمن اجتماع المجلس أدى فادي عمر أبو دان اليمين القانونية وحلوله عضواً في مجلس مدينة حلب بناءً على المرسوم رقم /٢٢٩/ ن تاريخ ٢٠٢٠/٩/٩ وذلك لزوال عضوية السيد محمد أيمن حلاق بسبب الوفاة.