كشف مدير الدواء البيطري في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي الدكتور محمد حبو أن عدد موافقات الاستيراد الممنوحة لمعامل ومستودعات الأدوية البيطرية بلغت منذ بداية العام 210 موافقات مقسمة بين استيراد مواد أولية (191 موافقة)

وتصدير المستحضرات البيطرية لمعامل الأدوية البيطرية (19 موافقة) إلى كل من لبنان ـ أوكرانيا ـ مصر ـ السعودية ـ العراق ـ اليمن ـ الأردن وجهورية روسيا الاتحادية.‏‏

وأشار حبو إلى أنه وعلى الرغم من الضرر الذي تعرضت له بعض معامل الأودية البيطرية وخروج بعضها من الخدمة على يد المجموعات الإرهابية المسلحة إلا أن العملية الإنتاجية حافظت على ديمومتها في بقية المعامل حيث بلغ عدد المستحضرات البيطرية المنتجة محلياً (3200) مستحضراً بيطرياً من مختلف الزمر الدوائية، في حين يتم استيراد المستحضرات البيطرية من الزمر الدوائية المختلفة التي لا تصنع محلياً أو التي تصنع بشكل لا يكفي حاجة القطر من تلك المستحضرات من قبل أصحاب مستودعات الأدوية البيطرية المرخصة أصولاً، مؤكداً أن الأدوية البيطرية المصنعة محلياً حتى تاريخه تغطي ما نسبته 85% من حاجة القطر، و الجزء من الفائض منها يتم تصديره إلى الخارج.‏‏

وأضاف حبو أن عدد معامل صناعة الأدوية البيطرية المرخصة لدى وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي تبلغ 54 معملاً (29 دمشق ـ 4 درعا ـ 7 حمص ـ 4 حماه ـ 8 حلب ـ ومعمل واحد في طرطوس) وهي متدرجة في ترخيص خطوط الإنتاج المختلفة وموزعة بين خط إنتاج الأدوية البيطرية على شكل بودرة و سوائل و حقن و مراهم و عصارات الضرع و الرحم و إسفنجات رحمية و معقمات و بلعات و تحاميل رحمية و بخاخات، وهذه المعامل تنتج معظم احتياجات الثروة الحيوانية من أنواع وأصناف المستحضرات البيطرية ومختلف الأدوية البيطرية وبطاقة إنتاجية تختلف من معمل لآخر حيث تغطي حاجة السوق من كافة الزمر الدوائية باستثناء الأدوية الهرمونية.‏‏

وعليه أوضح حبو أن إرهاب المجموعات المسلحة طال بعض معامل الأدوية البيطرية التي خرجت من الخدمة و لم تعد قادرة على الإنتاج في حين تم سلب و نهب محتوياتها و آلاتها مما أدى إلى توقفها عن العمل، و لكن العدد الكافي من المعامل في سوريا و خاصة الواقعة في المناطق الآمنة زادت من إنتاجها مما عوض كمية الإنتاج ، أما شركات الإستيراد التي تقوم بإستيراد بعض الزمر الدوائية غير المصنعة محلياً فما زالت قائمة وعجلة انتاجها دائرة حتى تاريخه دون توقف.‏‏

المصدر – جريدة الثورة

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع