المال والبنون زينة الحياة الدنيا، وهذا ما كان لبشرى خلف التي جاءت من ريف حلب من منطقة مسكنة من قرية المفتاحية ووضعت/ ٥ توائم / في مشفى التوليد النسائي الجامعي بحلب، وقصتها كانت كالآتي:

في

وافق أعضاء مجلس مدينة حلب خلال دورتهم العادية السادسة لهذا العام على تشكيل لجنة من ثلاثة أعضاء لتدقيق العقود والإيرادات والنفقات وقطع الحساب والتصرفات التي يجريها المجلس ومكتبه التنفيذي، كما وافقوا

للحرف التراثية أهمية كبيرة في تاريخ سورية وخاصة مدينة حلب فهي تحكي تاريخها وحاضرها ومستقبلها، ولهذه الحرف طابعها الخاص، وتعد أهمية استنهاضها ضرورة ملحّة كونها تعكس تراث حلب والبلد بشكل