بسبب الضغط والطلب المتزايد على مادة الخبز، ونتيجة عدم كفاية المحافظة من مادة الطحين ، خصوصاً بعد تحرير مساحات واسعة من الريف ، تمت زيادة مخصصات المحافظة /30/ طناً إضافياً ، في إطار الدعم

 

 

في ظل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الراهنة - خصوصاً مع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات الحكومية للتصدي لفايروس كورونا -وفي اطار تعليمات محافظ حلب حسين دياب لتفعيل دور المجتمع