حلب

أقامت إدارة معاهد الأسد لتحفيظ القرآن الكريم في مديرية أوقاف حلب حفل تكريم للمتسابقين الأوائل في حفظ القرآن الكريم في جامع الإمام علي زين العابدين .

وأكد الشيخ ربيع كوكة رئيس التفتيش الديني في مديرية الأوقاف أن هذا الاحتفال يأتي مع بداية العام الهجري الجديد ، وفي إطار ترسيخ معاني القرآن الكريم وتفعيل دور الإسلام الوسطي .‏‏

من جانبه أشار الشيخ عبد الفتاح قطان مدير معاهد الأسد لتحفيظ القرآن الكريم في حلب إلى المسابقة تضمنت خمسة أقسام هي حفظ كامل القرآن الكريم مع إجازة و حفظ كامل القرآن الكريم دون إجازة و حفظ‏

عشرين جزءاً من القرآن الكريم و حفظ عشرة أجزاء من القرآن الكريم و تلاوة ختمة كاملة مع حفظ جزأي عمّ وتبارك مع الصوت الحسن ، لافتاً إلى أن عدد الفائزين هو /22/ متسابقاً من أصل /300/ متسابق شارك في فروع المسابقة بشكل عام .‏‏

كما التقت " الجماهير " عدداّ من الطلاب المكرمين :‏‏

-ابراهيم جليلاتي– قسم الصوت الحسن : تدربت على يد أحد أصحاب النغم في مدينة حلب و اجتهدت على التدريب وكنت من الفائزين .‏‏

-محمد بيطار – قسم الصوت الحسن : بدأت بتلقي القرآن من الأساتذة و الاستماع لشيوخ القراء سواء بشكل مباشر أو عن طريق التسجيل ، وكلنا فائزون بمحبة الله ومحبتنا لبعض .‏‏

-عبد الفتاح كشكش – قسم عشرة أجزاء : كانت المنافسة جيدة وسأتابع مسيرة حفظي حتى أحفظ القرآن الكريم كاملاً .‏‏

-عبد الرحمن فتيان – قسم عشرة أجزاء : كنت أراجع كل يوم خمسة أجزاء بمساعدة أخي والأساتذة في المعهد و أرجو من الله أن يوفقني لحفظ القرآن كاملاً .‏‏

-علي عزيزي – قسم حفظ كامل القرآن : تحضرت جيداً للمسابقة في المدرسة الظاهرية التي انتقلت إلى جامع عمرو بن العاص إضافة لمتابعة الحفظ في المنزل ، أطمح أن أكون من بين القراء الجيدين و أن أعلّم القرآن للأجيال القادمة حضر حفل التكريم لفيف من علماء الدين الإسلامي ومشايخ القرآن و أهالي الطلاب و المتسابقين.