صيانة المدارس التي تم إخلاؤها من قبل الإخوة النازحين ، وتوزيع الكتب المدرسية وإجراء التنقلات والتشكيلات الإدارية وتوزيع الطلاب على الشعب الصفية والتحضير

  لمؤتمرات الوحدات النقابية للمعلمين كانت أبرز النقاط التي ناقشها أعضاء هيئة مكتب التربية والطلائع والتعليم العالي الفرعي خلال اجتماعها الدوري برئاسة السيد عماد الدين نسيمي رئيس المكتب .‏‏

 كما أكد المجتمعون على ضرورة نقل مقر مجمع الباب التربوي من مدينة الباب إلى مدينة حلب وتحقيق العدالة في توزيع الحقائب المدرسية على الطلاب ، والسماح لمعلمي الحرف صرف تعويض اللباس من أي مجمع استهلاكي ، وتوقف عملية تنقلات الإداريين خلال فترة التشكيلات ، ونقل الطلاب الوافدين في مدارس حي الأكرمية إلى مدرسة محمود طيفور ، وإيجاد نقطة طبية دائمة في مركز إيواء خلف مدرسة أحمد أسود ، وإخلاء ما تبقى من النازحين في المدارس لاستكمال العملية التربوية بعد إيجاد المسكن الملائم لهم .‏‏

 وتحدث رئيس المكتب عن ضرورة الاهتمام بالعملية التربوية بعد انطلاقة العام الدراسي ، مشيرا إلى تحسن العمل مقارنة بالعام الماضي نتيجة إخلاء عدة مدارس من الاخوة المهجرين من إرهاب العصابات الإرهابية المسلحة وتوفر الكتاب المدرسي ، مؤكداً على بذل مزيد من الجهد للارتقاء بسوية التعليم لمواجهة الفكر الظلامي الذي يستهدف أبناءنا ومستقبلهم .‏‏

 وكان السيد إبراهيم ماسو مدير التربية قد استعرض الأعمال المنجزة خلال الفترة الماضية مبينا أنه تم إخلاء / 16 / مدرسة مؤخراً ، مشيرا إلى أنه يتوجه يوميا /55/ ألف طالب إلى مدارسهم في المناطق الآمنة ، كما تم صرف / 80 / مليون ليرة سورية على أعمال ترميم المدارس من أصل / 120 / مليوناً .‏‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع