آلية توزيع المازوت المنزلي وكيفية إيصال الغاز لمستحقيه ووضع تسعيرة للأمبيرات كانت محور اجتماع المخاتير ولجان الأحياء مع عماد الدين

 نسيمي وعلي حاج كلبون عضوي قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي وأحمد سلامة عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة وذلك على مدرج فرع حلب للحزب .‏‏‏

 وأكد الحضور أن الحصة من مادة المازوت / 200 / ليتر لكل منزل وبمعدل حصة واحدة لكل شقة ، وذلك بموجب البطاقة العائلية أو بيان عائلي بمشاهدة المختار ، على أن يكون سعر الليتر الواحد / 85 / ليرة سورية أي بـ / 17 / ألف ليرة سورية للحصة الواحدة ، ويكون بإشراف قيادة الشعبة الحزبية المعنية وأعضاء مجلس المحافظة والمختار وأعضاء لجنة الحي .‏‏‏

 وشدد نسيمي وحاج كلبون على عدم وضع أية حصة في المحال أو عيادة أو مكاتب أو مستودع أو ورشة ، مشيرين إلى أهمية الالتزام بالقرارات الناظمة وأية مخالفة تعرض صاحبها إلى المساءلة والعقاب ، داعين الجميع إلى التعاون خدمة للمواطنين وخاصة في ظل هذه الظروف التي تتعرض لها حلب .‏‏‏

 ولفت المجتمعون إلى أن مادة الغاز المنزلي متوفرة وهناك ثلاثة خطوط تنتج أكثر من / 13 / ألف اسطوانة يومياً ، مبينا أن عمليات التوزيع تتم بموجب البطاقة التي وزعت على جميع المواطنين لضبط آلية التوزيع ومنع السمسرة والمتاجرة باحتياجات المواطنين .‏‏‏ وأشار عضوا قيادة فرع الحزب وعضو المكتب التنفيذي إلى أنه تم تسعير أجور الأمبير الواحد من الكهرباء بـ / 750/ ليرة كل عشر ساعات شريطة عدم التشغيل بعد الساعة الثانية عشرة ليلاً .‏‏‏

 حضر الاجتماع المهندس خالد مقرش مدير شركة الغاز وحسام أبو النصر خلف رئيس شعبة المخاتير في مجلس مدينة حلب .‏‏‏