تفقد السيدان محمد يوسف مولوي وأمل شوشة عضوا قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي يرافقهما أمين وأعضاء قيادة فرع حلب لاتحاد‏

شبيبة الثورة وإبراهيم ماسو مدير تربية بحلب مراكز اختبارات المرحلة الثانية من تصفيات الأولمبياد العلمي‏

السوري التي يقيمها فرع الشبيبة ومديرية التربية اطمأنا خلالها على سير عملية الاختبارات.‏

وأكد السيد محمد يوسف مولوي رئيس مكتب الشباب أهمية هذه الفعالية العلمية لتنمية مهارات ومعارف الأجيال الشابة الذين يشكلون مستقبل سورية الواعد‏

وعلى عاتقهم تقع مسؤولية بناء الوطن و تنميته وحمايته لافتاً إلى الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة للمتفوقين من أبناء الوطن بشتى المجالات.‏‏

من جانبه أشار نضال سلطان أمين فرع الشبيبة انه رغم الظروف الصعبة التي تعيشها سورية عموماً و حلب خصوصاً إلا أن أبناءنا من الطلاب المتفوقين أصروا على المشاركة في فعاليات الأولمبياد العلمي وذلك انطلاقاً من حبهم للوطن و إيمانهم بالعلم سبيلاً لتحصينه وتطويره متمنياً لجميع المشاركين التفوق والنجاح الدائمين.‏‏

أما محمد جمال دهان عضو قيادة فرع حلب لشبيبة الثورة عضو اللجنة الفرعية لتنفيذ الأولمبياد العلمي السوري في المحافظة فأشار إلى انه تم اتخاذ كل‏

الإجراءات لإنجاح اختبارات الأولمبياد العلمي الذي شهد إقبالاً من المتفوقين للمشاركة فيه حيث تم توزيع أربعة مراكز للاختبارات على مستوى المناطق بحلب‏

وسيتأهل إلى المرحلة الثالثة بموجب نتائج اختبارات المرحلة الثانية أول خمسة من كل اختصاص للمشاركة في المرحلة القادمة التي ستقام على مستوى‏

المحافظة ، موضحا أهمية الأولمبياد و إسهامه في تنمية روح الإبداع والمهارات والقدرات الفكرية والعلمية للطلاب، لافتا إلى أن عدد المشاركين /857/ شاباً و شابة من طلاب الصف الأول الثانوي انطلقت في مواد الرياضيات والفيزياء والكيمياء والمعلوماتية والعلوم الطبيعية.‏‏