تفقد السيدان أحمد صالح إبراهيم أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي والدكتور محمد مروان علبي محافظ حلب اختبارات الأولمبياد العلمي السوري للمرحلة الثالثة على مستوى المحافظة وذلك في مدرسة نابلس.

وبين أمين الفرع أهمية هذا الأولمبياد لأنه يؤكد على مدى قدرة الطلبة على الذكاء والإبداع ، لافتا إلى ضرورة رعاية المشاركين والاهتمام بهم كي يبنوا سورية‏

المستقبل موضحا أن هؤلاء الطليعة من طلاب الصف الأول الثانوي سيمثلون حلب وسورية خير تمثيل في المحافل الدولية والعالمية ولابد من توفير مستلزمات النجاح والتفوق.‏‏

من جانبه قال الدكتور علبي أنه مهما فعل الإرهاب من إجرام لن يستطيع ثني أبناء حلب عن متابعة مسيرة العلم والتفوق ، مؤكداً على تقديم كل الدعم والمؤازرة لمتابعة تفوقهم ونجاحهم .‏‏

ودعا المحافظ المشاركين إلى بذل قصارى جهدهم في هذا المجال من أجل أن يبقى اسم حلب عاليا يرفرف في كل المجالات ، مشيرا إلى أن هؤلاء الشباب هم من سيبني سورية الحضارة سورية التاريخ سورية العلم والمستقبل بعد دحر العصابات الإرهابية عن أرض الوطن .‏‏

وبين نضال سلطان أمين فرع الشبيبة أن عدد المشاركين في الأولمبياد /166/ طالباً وطالبة من الصف الأول الثانوي في مواد الرياضيات والفيزياء والكيمياء والعلوم الطبيعية والمعلوماتية ، وسيشارك الأوائل الخمسة من كل اختصاص في الأولمبياد المركزي الذي سيقام على مستوى القطر .‏‏

من جانبه لفت إبراهيم ماسو مدير التربية إلى أن هذه الاختبارات هي المرحلة الثالثة على مستوى المحافظة وسيتم اختيار الأوائل لمشاركة في الأولمبياد المركزي على مستوى القطر .‏‏

وكان المشاركون في الأولمبياد قد عاهدوا الوطن والسيد الرئيس بشار الأسد أن يبقوا الجند الأوفياء ، مؤكدين انه رغم الظروف الصعبة التي يعيشها أهالي حلب سيكونون فاعلين في حب الوطن ورفع اسمه عالياً في الفعاليات الدولية والعالمية ، متسلحين بالعلم والمعرفة والتفوق ضد الجهل والتخلف والإرهاب.‏‏

شارك في الجولة اللواء زهير سعد الدين قائد شرطة المحافظة وعدد من أعضاء قيادتي فرعي الحزب بالمدينة والجامعة.‏‏