برعاية أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أحمد صالح إبراهيم أقامت مديرية الثقافة في حلب بالتعاون مع
‏مطرانية السريان الأرثوذكس أمسية أناشيد وطنية بالعربية والسريانية بعنوان / باقة إلى سورية / أحيتها جوقة بث نهرين على مسرح نقابة الفنانين بحلب .‏‏
وأشار حسن عاصي الشيخ مدير الثقافة في حلب إلى أن هذه الفعالية الفنية هي تجسيد للتفاعل بين مؤسسات الوطن الثقافية والدينية ، ولإشاعة روح وثقافة المواطنة تأكيداً على الوحدة الوطنية التي تضم أطياف المجتمع كافة .‏‏
و لفت جورج قمر قائد الجوقة أن الحفل هو تحية إكبار لشهداء الوطن من عسكريين ومدنيين ولتضحيات الجيش العربي السوري الباسل ولصمود الشعب السوري ،و بطاقة محبة وولاء لقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد.‏‏
وأوضح قمر أن الفرقة تتألف من /40/ مرتلاً ومرتلة و /13/ عازفاً وعازفة تابعين لكنيسة السريان الأرثوذكس ، وأن الأناشيد هي باقة محبة لسورية مهد الحضارة والأبجدية الأولى ومهد الرسالات السماوية .‏‏
‏يذكر أن الجوقة بدأت الحفل بالنشيد العربي السوري إضافة إلى أناشيد ( لِمَ الخجل - الوطن المحبوب - هلموا نجتمع– كنت طيراً – المدرسة – زهرة المدائن -أنا سوري ) باللغة السريانية ، فيما قدمت أناشيد ( كشافة العرب– وطني الحبيب– الرواد– وطني أنت لي ) باللغة العربية .‏‏
حضر الحفل أعضاء قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي وعضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة وعدد من رجال الدين الإسلامي و المسيحي وحشد من الحضور .‏‏