تفقد الدكتور محمد مروان علبي محافظ حلب اليوم أوضاع الأسر النازحة والمتضررة المقيمة في مشروع الـ/1070/ والريادة وذلك في ظل الظروف الجوية الصعبة التي تعيشها حلب حالياً .

وتابع محافظ حلب عمليات توزيع المساعدات الإغاثية من بطانيات وفرشات إسفنج إضافة لأعمال ترميم بعض المباني بما ينعكس إيجاباً على الأسر المتضررة ، وتحاور مع المواطنين المقيمين في مساكن الإيواء مؤكداً لهم حرص المحافظة على توفير احتياجاتهم ورفدهم بالمساعدات الإغاثية اللازمة التي تعينهم على مواجهة هذه الظروف الجوية.‏

ووجه الدكتور علبي بتوزيع /20/ ليتر مازوت كدفعة إسعافية مجاناً لكل أسرة نازحة مقيمة في هذا المشروع لاستخدامها في أغراض التدفئة.‏

من جانبهم نوه الأهالي إلى أن ما يتم توزيعه من مساعدات عليهم ومن ترميم وصيانة للمباني يعينهم بشكل كبير وذلك بعد أن هجرتهم العصابات الإرهابية من منازلهم .‏

ونوه عدد من القائمين على العمل الإغاثي انه تم بالأمس توزيع بطانيات وفرشات أسفنجية وألبسة منوعة لأكثر من ألف أسرة وتستمر عملية التوزيع إضافة لتوزيع الحصص الغذائية عليهم .‏

وشملت جولة المحافظ عدداَ من المطابخ الخيرية التي تقدم الوجبات مجاناً للأسر المتضررة والنازحة حيث زار مطبخ جمعية الإحسان الذي يوفر /15/ ألف وجبة مجانية يومياً ومطبخ الحديقة الخيري الذي يوفر /22/ ألف وجبة مجانية يومياً وتابع مراحل إعداد الطعام مؤكداً أهمية دور هذه المطابخ الخيرية في مساعدة العائلات المتضررة وضرورة الحفاظ على سوية عالية من النظافة والنوعية الجيدة للطعام المقدم .‏

كما تابع الدكتور علبي عمليات توزيع المساعدات الإنسانية على العائلات المتضررة من جامع أبو حنيفة النعمان وشدد على الدقة بالعمل وحسن التعامل مع المواطنين وإيصال المساعدات لمستحقيها الفعليين .‏

شارك في الجولة اللواء زهير سعد الدين قائد شرطة المحافظة والمهندس محمد أيمن حلاق رئيس مجلس المدينة والدكتور عبد الغني قصاب والمحامي عبد السلام بري عضوا المكتب التنفيذي بمجلس المحافظة وعدد من المعنيين.‏