في إطار تطوير الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين أضافت الهيئة العامة لمشفى الكلية الجراحي في شهر أيلول من العام الماضي /15/ جهاز غسيل كلية اضافياً
‏في قسم تنقية الدم ليصبح عدد الأجهزة الكلي / 36/ جهازاً ، تم من خلالها إنجاز /11018/جلسة غسيل كلية خلال عام 2014 .‏‏
وأوضح الدكتور نديم الشهابي مدير عام الهيئة أن إجمالي الخدمات المقدمة في المشفى خلال عام 2014 بلغ /226501/ خدمة ، منها / 589/ عملية جراحية ، و/ 1222/ جلسة تفتيت ، و /180474/ تحليلاً في المخبر ، و / 21335/ خدمة تصوير إيكو ، و /2509/ صور طبقي محوري ، و / 352/ صورة مامو غرافي، إضافة إلى / 8223/ مراجعاً للعيادات الخارجية حيث تقدم الهيئة خدمة عيادة داخلية كلية , عيادة جراحة الكلية , وعيادة الأورام .‏‏
أما عن الصعوبات التي تعاني منها الهيئة فقد أشار الشهابي إلى أنها تتمثل في توقف جهاز تفتيت الحصيات عن العمل بسبب عطل طارئ حدث في شهر كانون الأول ويتم حاليا التواصل مع الشركة المسؤولة عن صيانته بدمشق وهو حالياً قيد الإصلاح، أما فيما يخص قسم الأشعة ( مركز الباسل ) فإن من أهم الصعوبات خروج جهاز المرنان المغناطيسي عن العمل منذ عام 2010 بعد انتهاء عقد الصيانة المبرم مع الشركة المصنّعة وتم مخاطبة الوزارة لتأمين البديل إلا أن الظروف التي مر بها الوطن سببت صعوبة في تأمين البديل حتى الآن ، الأمر الذي انعكس سلباً على الخدمات التي تقدمها المرافق الصحية في محافظة حلب في مجال التصوير بالمرنان المغناطيسي ، إضافة للحاجة إلى جهاز أشعة بسيط جديد لخدمة الصور البولية الظليلة لأن جهاز تصوير الأشعة البسيط الوحيد الموجود حالياً في الهيئة فيه عطل تعذر اصلاحه عبر السنوات الخمس الماضية وبالرغم من التواصل مع عدة شركات صيانة ، ويقدم حالياً خدماته فقط بالنسبة للصور البسيطة الخاصة بالصدر أو الحالات العظمية ولا يمكن إجراء صور بسيطة ظليلة للجهاز البولي ولا يمكن التغلب على مشكلة الأفلام بنسخ الصور على قرص ليزري (CD ) .‏‏