أقام اتحاد عمال المحافظة مهرجاناً ثقافياً وطنياً بعنوان / عمالنا وجيشنا وقوى أمننا ومقاومتنا الوطنية علامات نصرنا القريب / وذلك في صالة اتحاد العمال .

وأكد أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أحمد صالح إبراهيم راعي المهرجان أن الشهداء ضحوا بأغلى ما يملكون من أجل رفعة وصون سورية ، مبيناً أن شرفاء هذا الوطن لن ينسوا دماء أبنائه من شهداء مجازر السفاح مروراً بشهداء حامية البرلمان وإلى يومنا هذا .‏

ولفت أمين الفرع إلى أننا نخوض اليوم معركة العزة والكرامة ضد الدول الاستعمارية ، وعلينا الوقوف صفاً واحداً مع أبطال الجيش العربي السوري وقوى الأمن الداخلي وكتائب البعث في وجه الهجمة الامبريالية التي تستهدف وجودنا ونسيان قضيتنا المركزية فلسطين .‏

وخاطب إبراهيم قوى الأمن الداخلي قائلاً : كنتم وما زلتم وستبقون صمام الأمان لحماية الوطن وسياجه المنيع ودرعه كما هم أبطال الجيش العقائدي الذي يدافع عن وحدة تراب سورية ضد الإرهاب التكفيري .‏

وبين رئيس اتحاد عمال المحافظة زكريا بابي أن إقامة المهرجان هو تكريم لشهداء الوطن وإلقاء الضوء على معاني ودلالات أيار ، مباركاً لقوى الأمن الداخلي عيدهم الذي يتزامن مع مرور عام على فك الحصار عن حامية السجن المركزي وأيام على خروج حامية مشفى جسر الشغور بسلام من بين عصابات الكفر والإرهاب ، معاهداً القيادة بأن الطبقة العاملة ستبقى الرديف الحقيقي للجيش العربي السوري في صيانة وإصلاح البنية التحتية في المحافظة وتوفير مقومات الصمود.‏

وكان المقدم وليم صياغة أحد أبطال سجن حلب المركزي قد ألقى كلمة قوى الأمن الداخلي استعرض فيها البطولات التي خاضها وزملاؤه في الدفاع عن السجن وحمايته طيلة فترة الحصار ونقص مقومات الصمود وأهمها الشراب والطعام والدواء والذخيرة ، مؤكداً أنه بالإرادة والصمود تم فك الحصار عن هذه القلعة ، موضحاً أنه ستبقى عزة الوطن وكرامة المواطن بوصلتنا .‏

وتخلل المهرجان إلقاء قصائد شعرية وطنية وعرض بانورامي يتحدث عن بطولات الجيش العربي السوري وإنجازات عمال الوطن في توفير متطلبات الحياة رغم صعوبة الظروف التي يعملون فيها .‏

بعد ذلك قام أمين الفرع والدكتور محمد مروان علبي محافظ حلب واللواء زهير سعد الدين قائد شرطة المحافظة ورئيس اتحاد عمال المحافظة بتكريم عدد من ذوي شهداء ضباط وصف ضباط وعناصر قوى الأمن الداخلي الذين استشهدوا في الدفاع عن سجن حلب المركزي .‏

وكان رئيس اتحاد العمال قد قدم دروع المهرجان لأمين الفرع والمحافظ وقائد الشرطة.‏

حضر المهرجان أعضاء قيادة الفرع ورئيس مجلس المدينة وأمناء الشعب الحزبية ورؤساء الفروع والأقسام الشرطية وحشد من المدعوين