في إطار الجهود المجتمعية لتشجيع الأطفال على التعلم ومتابعة تحصيلهم الدراسي أقامت الأمانة السورية للتنمية يوماً ترفيهياً وفنياً للأطفال ابتدأ بمارثون خيري بعنوان ( منتعلم لبكرا ) الذي شهد مشاركة كبيرة من أبناء حلب بمختلف الأعمار حيث بلغ عدد المشاركين أكثر من ألف مشارك بالإضافة إلى مشاركة من ذوي الاحتياجات الخاصة .

وخلال حضوره انطلاق المارثون أشار رئيس جامعة حلب الدكتور مصطفى أفيوني إلى أنه بالعلم والمعرفة نبني سورية التي ستبقى المنهل الذي يرتاده الشرفاء لينهلوا منها العلم والمحبة والتسامح ، مضيفاً بأن العلم مهم في جميع مجالات الحياة فالعلم للبحث وللفن وللصناعة والتجارة ، وأن حلب ستبقى قلعة العلم والصناعة والتجارة .

وأوضح جان مغامز مدير دعم عمليات المنطقة الشمالية في الأمانة السورية للتنمية أن هذه الفعالية تهدف إلى دعم برنامج / حقي أتعلم / وأن ريع المارثون الخيري سيعود من أجل تطوير عمل الجمعية في المدارس وتوزيع الحقائب المدرسية للأطفال إضافة إلى برامج التعليم ومكافحة التسرب التي تقوم بها الأمانة .

وأضاف مغامز أنه إلى جانب المارثون سيقام معرض صور بعنوان ( معرض الهوية ) والذي يصور آثار سورية ومدينة حلب وواقع التعليم في المحافظة والجهود المبذولة للاستمرار بالعملية التعليمي بالإضافة إلى أنشطة ترفيهية للأطفال تحاكي التراث من خلال الحكواتي وغيره من تراث وطننا الثقافي .

كما التقت " الجماهير" عدداً من المشاركين في المارثون :

أسامة خوجة – الفائز بالمركز الأول : رسالة نوجهها اليوم أننا مستمرون بالعطاء وندعم كل جهد للارتقاء بوطننا .

محمد نور خوجة - الفائز بالمركز الثاني : هي فرصة لإبراز العلاقة بين العلم والنشاط الرياضي والصحة خاصة ، وإنني أدرس في كلية الطب .

يمان ناجح - الفائز بالمركز الثالث : مشاركتنا هي دليل أن أبناء حلب يقفون مع بعضهم ويدعمون العلم والتعلم .

عماد صباغ - الفائز بالمركز الرابع : أنا في الصف السابع وأحب أن يكون كل الأطفال في المدرسة ولذلك شاركت اليوم في المارثون .

أحمد علوش - الفائز بالمركز الخامس : سنبقى في حلب يداً واحدة نشارك معاً في كل نشاط يسهم في تطوير مدينتنا وأبناء وطننا .

نافع كيالي : أحببت المشاركة لنقدم الدعم كي يتعلم الأطفال خاصة الذين تسربوا من المدارس .

بلال النايف : المشاركة جميلة كونها نشاطاً ترفيهياً ورياضياً إضافة إلى أن هدفها رائع وهو تشجيع العلم والتعلم .

سامر مسعد – كشاف اليسوعية : مشاركتنا هي دعم للفعالية إضافة للترويج لحملات التبرع بالدم الشهرية التي نقوم بها .

شارك في إطلاق الفعاليات محمد حنوش رئيس مجلس المحافظة وسامر حلاق معاون مدير التربية وعدد من فعاليات حلب الرسمية والشعبية